إغلاق القائمة

هل يعود جوارديولا لتدريب برشلونة؟









لا شىء مستحيل في كرة القدم، ولكن المؤكد أن أفضل نادى في تاريخ كرة القدم الذى كونه الفريق الكتالونى وحقق خلاله 14 لقبا في 4 سنوات من الصعب أن يعود، فرغم براعة جوارديولا وقتها إلا أن هذا الجيل من الصعب تكراره بوجود لاعبين أمثال تشافي وإنييستا وكارليس بويول وداني ألفيس، إلى جانب صغر سن ليونيل  ميسي وقتها مع دينامو خط الوسط سيرجيو بوسكيتس.


وتبدو عودة جوارديولا إلى البرسا في الوقت الحالي معقدة، سواء برفض الإدارة منحه الصلاحيات أو رفض المدرب العودة والبحث عن الخيار الآمن.




النادى الكتالونى في الوقت الحالي يمتلك عدة أسماء بارزة خريجو أكاديمية اللاماسيا؛ هناك ريكي بويج وكولادو وأنسو فاتي وكارليس بيريز وكارليس آلينيا وموسى واجي ورونالد أريخو وغيرهم من المواهب التي تحتاج إلى مدرب مثل جوارديولا قادر على تطويرهم.


كذلك يوجد الثنائي فرينكي دي يونج وعثمان ديمبيلي الذي يحتاج إلى لمسة الفيلسوف كما حدث مع رحيم سترلينج. لكن بالتأكيد هذه العودة لن تحدث إلا بموافقة بارتوميو على ترك جميع الصلاحيات له.




المؤكد أن بقاء المدرب الحالي للبارسا كيكي سيتين لن يستمر طويلًا، حيث تشير التقارير إلى أن بطولة دوري أبطال أوروبا التي يخوضها النادى الكتالوني حاليا ستكتب كلمة النهاية له مع الفريق، حيث يستعد فريق برشلونه لمواجهة نابولي في إياب دور الـ16 للمسابقة القارية اليوم، علمًا بأن نتيجة الذهاب انتهت بالتعادل 1-1 في ملعب "سان باولو".


في المقابل، دائما ما يتحدث بيب جوارديولا عن رغبته في إكمال مشروعه مع  فريق مانشستر سيتي الذي بدأه منذ 4 سنوات وبدأ بالفعل في جني ثماره من خلال التتويج بلقب الدوري الانجليزي مرتين والعديد من البطولات الأخرى، ويتبقى له دوري أبطال أوروبا والذى يسير خلالها هذا الموسم بشكل جيد للغاية بعد غقصاء العملاق ريال مدريد بالأمس من دور الـ16.


تتمنى جماهير البرسا الإسباني عودة أيقونة التدريب بيب جوارديولا إلى ملعب "كامب نو" مرة أخرى خلال الفترة المقبلة، والذى قدم البارسا أفضل كرة قدم في عهده، لاسيما ومن بعد رحيله لم يستقر الفريق الكتالوني على مدرب بإمكانه بناء الفريق، سوى لويس إنريكي والذى رحل بعد 3 سنوات فقط.


جماهير البارسا ترغب في رؤية جوارديولا لإصلاح الفريق لاسيما في المرحلة الأخيرة التي يعيشها الاسطورة ليونيل ميسي، والذى من المتوقع تراجع النادى بشكل كبير بعد اعتزاله.