إغلاق القائمة

اتفاق جنتلمان يوقف غضب كونتى فى الإنتر حتى انتهاء الدورى الأوروبى




يستعد  النادى الايطالى إنتر ميلان لمباراة مصيرية أمام  فريق خيتافي الإسباني، يوم الأربعاء المقبل ضمن لقاءات دور الـ16 من البطولة لحسم المتأهل للدور ربع النهائي.

وتحدث أنطونيو كونتي عقب الفوز على  نادى أتلانتا في الجولة 38 والأخيرة للدوري الإيطالي، مؤكداً إن إنتر نادى ضعيف ولا تتوفر حماية مناسبة للاعبين أو المدرب.

وقال كونتى: "لقد كانت سنة صعبة على المستوى الشخصي، لا أعتقد أن اللاعبين رأوا عملهم معترفًا به، ولا أعتقد أنني رأيت عملي معترفًا به وحصلنا جميعًا على القليل جدًا من الحماية من النادي".

أضاف: "يجب على الفريق الكبير حماية لاعبيه أكثر، سنناقش الأمر كله في نهاية الموسم، يجب أن أقابل الرئيس وهو الآن في الصين".

تابع: "يمكنني أن أكون عصا سحرية للسنة الأولى ، ولكن إذا لم تتعلم وتستمر في ارتكاب نفس الأخطاء ، فهذا جنون. أريد أن أكون واضحًا تمامًا أنني لا أتحدث عن سوق الانتقالات أو اللاعبين".

ووفقاً لما نشرته صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت"الإيطالية، إن كونتي قد يستقيل من منصبه كمدرب لفريق إنتر ميلان مع نهاية هذا الموسم، إذا لم يتم تعزيز النادى بالصورة التي يرغب بها، من أجل الوصول إلى منصات التتويج.



جلس ستيفن زانج رئيس فريق إنتر ميلان الإيطالى مع أنطونيو كونتى المدير الفنى للنادى من أجل مناقشة الأسباب التى جعلته يطلق تصريحات عقب انتهاء مباراة فريق أتالانتا فى الجولة الأخيرة من الدورى الإيطالى التى انتهت بفوز الإنتر.

كان أنطونيو كونتى مديرًا فنيًا لليوفى من قبل واستقال فى عام 2014، وحل أليجرى محله حينها واستمر فى منصبه مع البيانكونيرى حتى عام 2019، ليخلفه عقب ذلك، ماوريسيو ساري.

وقالت شبكة "سكاى إيطاليا" إن رئيس نادى الإنتر حاول خلال الجلسة احتواء كونتى واتفق الثنائى خلال نهاية الجلسة على ضروة الصمت خلال المرحلة المقبلة حتى نهاية الموسم الجارى ويتوقف المدير الفنى والإدارة عن التحدث عبر وسائل الإعلام حول مستقبل النادى حتى بعد انتهاء الفريق من منافسات الدوري الأوروبى.
ويستعد إنتر ميلان لمباراة مصيرية أمام  فريق خيتافي الإسباني، يوم الأربعاء المقبل ضمن لقاءات دور الـ16 من البطولة لحسم المتأهل للدور ربع النهائي.