إغلاق القائمة

برشلونة يجري اختبار كورونا الأخير قبل استقبال نابولي فى دوري الأبطال

 





تم إجراء الاختبارات فى برشلونةلفريق الكتالونى  قبل 48 ساعة من المباراة ضد فريق نابولي في كامب نو لإتاحة الوقت الكافي لتجاهل اللاعبين في حالة الفحوصات الإيجابية.


وأشارت إلى أن هذا الاختبار يعتبر أهم تقييم مصلى قام به فريق  برشلونة حتى الآن لأنه في حال الكشف عن نتيجة إيجابية فسيتم استبعاد صاحبها تمامًا سواء فى المباراة ضد نابولي أو في الجولة النهائية في لشبونة، ويتطلب البروتوكول أن يتم عزل اللاعب 14 يومًا على الأقل.


وسيتسلم نادى  برشلونة نتيجة الاختبارات غدًا الجمعة، وفى حال كانت هناك نتيجة إيجابية في النادى ، فإن اللاعب لن يتدرب الجمعة فى المباراة السابقة ضد فريق  نابولي، ليبدأ فترة عزله الصحي.


ويعانى النادى الكتالونى من عدة غيابات أمام نابولي وهى آرثر ميلو وسيرجيو بوسكيتس وآرتورو فيدال وصامويل أومتيتي ومارتن برايثوايت.



أجرى نادى  برشلونة الإسباني، اليوم الخميس، اختبار كورونا الثانى وفقاً للبروتوكول المحدد من الاتحاد الأوروبي، قبل استقبال فريق  نابولي فى إياب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا على ملعب "كامب نو".


وكان نادى  برشلونة قد تعادل مع نابولي 1-1 فى ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا على ملعب "سانتياجو برنابيو".


ووفقاً لما ذكرته صحيفة "آس"الإسبانية، فإن البرسا  خضع اليوم لاختبار فيروس كورونا قبل خوض التدريبات الجماعية تحت إشراف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.


وأضافت الصحيفة أن الاختبار الثانى الذى أجراه لاعبو الفريق الكتالونى على هيئة 3 فحوصات بصرف النظر عن PCR، حيث تم إجراء اختبار مناعي واختبار دم.