إغلاق القائمة

منافس الأهلى.. الأخطاء الدفاعية تجبر الوداد المغربى على تجديد عقد الناهيرى



أشار الموقع إلى أن الخلل الكبير الذى بات يعرفه خط دفاع  نادى الوداد الرياضى، خلال المواجهات الأخيرة أجبر على مسئولي النادى  الأحمر، تجديد مفاوضاتهم للناهيرى، من أجل تأمين عودته للنادى خلال المباريات المقبلة .

وكان سعيد الناصيرى، كان قد  قدم فى وقت سابق، عرضا لتجديد عقد الناهيرى لمدة موسمين، رغبة منه فى ضمان الاستقرار الفنى للنادى الأحمر، وخلق الأجواء الحماسية داخل صفوفه، استعدادا للحفاظ على لقب الدوري الاحترافى، واستعادة لقب دورى أبطال أفريقيا، غير أن الشروط المالية "التعجيزية"، حالت دون ذلك، قبل أن يقرر مسئولو النادى الأحمر، لإعادة مفاوضته من جديد.

يذكر أن الناهيرى يواصل التدريبات بشكل انفرادى فى مدينة الجديدة، ويرفض العودة إلى صفوف فريق  الوداد، إلا بعد الحصول على مستحقاته المالية العالقة فى ذمة الفريق والتى تبلغ قيمتها 9 مليون درهم في حين يصر النادى الأحمر على أن اللاعب عليه العودة إلى خوض التدريب مع الفريق ، خاصة أن الموسم الكروي لم ينته بعد.

وكشفت تقارير صحفية مغربية عن حقيقة مفاوضات فريق الرجاء البيضاوى مع محمد الناهيرى مدافع منافسه الوداد خلال الفترة الأخيرة للتعاقد معه في الميركاتو الصيفى الحالى.

ويواجه الفارس الابيض ، خصمه نادى الرجاء المغربى، فى نصف نهائي دورى أبطال أفريقيا، حيث سيقام لقاء الذهاب أحد يومى 25 أو 26 سبتمبر، على أن تقام مباراة الإياب، يومى 2 أو 3 أكتوبر المقبل، في المقابل، يلتقى الشباطين الحمر  مع الوداد المغربى فى إياب نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا، يوم 3 أكتوبر المقبل، فى حين تقام مباراة الذهاب أحد يومى 25 و 26 سبتمبر المقبل.
يعقد سعيد الناصيرى، رئيس الوداد المغربى اجتماعا جديدا رفقة محمد الناهيرى، مدافع الفريق من أجل إعادته مجددا للنادى ، وإنهاء الخلاف الذىى نشب بينهما خلال الأسابيع القليلة الماضية.

حقق نادى الوداد، فوزًا ثمينًا، على خصمه نادى أولمبيك خريبكة، بنتيجة 3 – 2، فى المباراة التى جمعت الطرفيين على ملعب "محمد الخامس"، ضمن منافسات الجولة الـ21 من الدورى المغربى، التى عادت منافساته، بعد توقف طويل استمر لأكثر من 4 أشهر، بسبب أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد.

وقال موقع le360 المغربى إن سعيد الناصيرى سوف يجتمع بالناهيرى مجددا، لبحث صيغة توافقية تمكنه من العودة للنادى الأحمر خلال الأيام القليلة المقبلة.