إغلاق القائمة

رونالدينيو أمام القضاء فى باراجواى خلال أيام


 يستعد النجم البرازيلى رونالدينيو للمثول أمام القضاء فى باراجواى خلال أيام بعدما حددت إحدى المحاكم هناك 24 أغسطس الجارى موعدا للاستماع إلى أقوال اللاعب قبل متابعة القضية وإصدار حكم نهائى سواء بتوقيع عقوبات عليه أو إطلاق سراحه بسبب تهمة استخدام جواز سفر مزور لدخول باراجواى.

نقلت الصحف الإسبانية تصريحا لسيرجيو كروز محامى شقيق رونالدينيو الذى قال لموقع "جى 1" البرازيلي، أن رونالدينيو وشقيقه أسيس، سيمثلان أمام المحكمة فى باراجواى يوم 24 أغسطس الجارى وبناء عليه سيتحدد موقف الثنائى من العودة إلى البرازيل لكن بعد دفع غرامة تصل إلى 200 ألف دولار أمريكي.


وبدأ رونالدينيو تسوية قضيته مع السلطات القضائية فى باراجواى، منذ مارس الماضي لعدم كفاية الأدلة وفشل التحقيقات في إثبات شيء ضده، وأكدت شبكة "إسبن" الأمريكية في وقت سابق أن السلطات فى باراجواي لم تستطع إثبات شبهة علاقة رونالدينيو بعمليات غسيل أموال داخل البلاد، لذلك فإن اللاعب أصبح في وضع جيد قانونياً.


واحتجز رونالدينيو وشقيقه فى باراجواى فى مارس الماضى بتهمة دخول البلاد بجواز سفر مزور وقضى الثنائي حوالي 30 يوما في الحبس، قبل أن يخرجا بكفالة وتواجدا بأحد فنادق العاصمة أسونسيون.