إغلاق القائمة

ريال مدريد ينفق 300 مليون يورو على 4 صفقات.. ميندى الأفضل وهازارد الأسوء

 




يمتلك الفريق الملكى ريال مدريد آمالاً معلقة على الثنائي البرازيلي ميليتاو ورودريجو، وسيكون الأمر متروكا لهم بجانب المهاجم الصربي لإثبات فائدتهم كونهم مشاريع لنجوم لايزال أمامهم فرصة للتطور، إلا أن الأعذار لن تطول كثيراً أيضا بالنسبة لهذه الأسماء، وسيكون عليهم الظهور بشكل أفضل في الموسم المقبل للحصول على رد فعل مختلف.


وإختتمت الصحيفة، إن تقييم الصفقات داخل الميرنجى  ريال مدريد ليس جيداً حيث يتطلب إنفاق هذه الملايين نتائج أفضل، خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا.


 أنهى نادى ريال مدريد الموسم الحالى 2019/2020، بالحصول على لقبي الدوري الإسباني وكأس السوبر الذى أقيم فى مدينة جدة بالسعودية، ووفقاً لما ذكرته صحيفة "موندو ديبورتيفو"الكتالونية، إن إدارة  الملكى ريال مدريد أنفقت أكثر من 300 مليون يورو على عدد من الصفقات من أجل دعم الفرنسي زين الدين زيدان، وهو مبلغ لم تقم بضخه منذ فترة طويلة بهذة الشكل فى سوق الإنتقالات.


أضافت، إن المينجى  ريال مدريد تعاقد مع إيدين هازارد مقابل 100 مليون بالإضافة إلى 40 مليون يورو كمتغيرات، ثم ضم فيرلاند ميني مقابل 48 مليون يورو و 5 ملايين يورو إضافية، البرازيلي إيدر ميليتاو 50 مليون يورو، ولوكا يوفيتش مقابل 60 مليون يورو و 5 ملايين إضافية.

في المقابل لم يقدم البلجيكي هازارد المستوي المتوقع منه هذا الموسم بعد أن ابتعد كثيراً عن مستواه هذا الموسم بسبب إصاباته المتكررة وسوء المستوي في المباريات التي شارك فيها بموسمه الأول وأخرها ضد فريق  مانشستر سيتي فى الليلة التى شهدت على خروج المرينجي من دوري أبطال أوروبا.


وعلى الرغم من أن اللاعب يمتلك سيرة ذاتية رائعة، إلا انه يدرك جيداً أن هذه السيرة لن تدعمه كثيراُ في مدريد.


فيما لم يسجل الصربي لوكا يوفيتش سوي هدفين فقط طوال الموسم مع ريال مدريد، لتصل تكلفة الهدف الواحد للمهاجم الصربي إلي 30 مليون يورو، ليترك انطباعات ليست جيدة تماماً.