إغلاق القائمة

يوفنتوس ضد سامبدوريا.. سارى أكبر مدرب يتوج بلقب الدورى الإيطالى




أنهى اليوفى الشوط الأول من المباراة، متفوقا بهدف نظيف، سجله الدون البرتغالى كريستيانو رونالدو، فى الدقيقة السابعة من الوقت بدل من الضائع، من تسديدة قوية، فشل حارس  فريق سامبدوريا فى التصدى لها، وتعرض الثنائي باولو ديبالا ودانيلو، للإصابة، ليغادرا الملعب.

وفى الشوط الثانى، أضاف فيديريكو بيرنارديسكى، هدف يوفنتوس الثانى، فى الدقيقة 67 من زمن المبباراة، بعد متابعته لكرة مرتدة من حارس النادى الخصم، بعد تصديه لتسديدة النجم البرتغالى رونالدو.

وتعرض كورتن ثوريسبى، لاعب سامبدوريا، للطررد، فى الدقيقة 77 من عمر المباراة، بعد تلقيه بطاقتين صفراوين.

وأهدر  الدون كريستيانو رونالدو، ركلة جزاء، فى الدقيقة 89 من زمن المباراة.

وعزز اليوفى ، صدارته لجدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 83 نقطة، متفوقًا  بفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه نادى إنتر ميلان، صاحب المركز الثانى، برصيد 76 نقطة، قبل جولتين من نهاية منافسات الكالتشيو.



نجح ماوريسيو سارى، في قيادة نادى يوفنتوس، لحصد لقب الدوري الإيطالي، للموسم الحالى 2019 - 2020، للمرة التاسعة على التوالى، والـ36 فى تاريخه، بعد فوزه على خصمه نادى سامبدوريا، 2 – 0، فى المباراة التى جمعت الطرفيين مساء الأحد، على ملعب "أليانز ستاديوم"، فى ختام منافسات الجولة الـ36، من الدوري الإيطالي "الكالتشيو"، التى عادت منافساته بعد توقف طويل، بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

ذكرت شبكة "أوبتا" المتخصصة فى رصد الإحصائيات، أن ماوريسيو سارى، يعد أكبر مدير فنى، يقود نادى لتحقيق لقب الدوري الإيطالي، بعمر 61 و 198 يوما، متخطيا الرقم السابق للمدرب السويدى نيلز ليدهولم، عندما توج مع روما، موسم 1982 - 1983، بعمر 60 عاما و 219 يوما. 

كما يعد لقب الدوري الإيطالي مع اليوفى، هو أول دورى يتوج به سارى خلال مسيرته التدريبية.