إغلاق القائمة

ديفيد فيا يدافع عن نفسه ضد اتهامات التحرش الجنسي




  ركانت الفتاة التى اتهمت ديفيد فيا، بالتحرش الجنسي بها، وتدعى سكايلر بي، قد كتبت عبر موقع التواصل الإجتماعى "تويتر"،:" المضايقات التي تعرضت لها في نادي نيويورك سيتي،  كانت سيئة للغاية لدرجة أن فكرة الرياضة الاحترافية ترعبني الآن، لكن ما حصلت عليه هو ملامسة ديفيد فيا لي يوميا، وكان المسئولين يعتقدون أن شكوتى من تعرضي للمضايقات مادة كوميدية رائعة".

وكان فيا، قد أنهى مسيرته مع كرة القدم، خلال شهر نوفمبر الماضى، بعد نهاية عقده مع فريق فيسيل كوبى اليابانى، ولعب ضمن صفوف فريق نيويورك سيتي، فى الفترة من 2015 حتى 2018. 



دافع النجم الإسباني ديفيد فيا، عن نفسه ضد إتهامات التحرش الجنسي، بعد أن اتهمته احدى الفتيات بالتحرش بها جنسيًا ولفظيًا، وذلك خلال فترة تواجده ضمن صفوف نادى نيويورك سيتي الأمريكى.

قال فيا فى تصريحات عن إتهامه بالتحرش الجنسي: "أنا في حالة صدمة قوية، من الواضح أنها خاطئة تمامًا، لا يدخل رأسي أن شخصًا ما يمكن أن يفكر بشيء من هذا القبيل عني، الذي يعرفني، أننى لم أفعل أي شيء، لدي ضمير واضح جدا".

أضاف: "لا أستطيع أن أصدق هذا الاتهام الكاذب، بدأ ينتشر ويكبر، أنا أشعر بالعجز قليلاً في هذا الموقف، يبدو لى وكأنه كابوسًا، أطلب من الناس أن يثقوا بي، لأننى لم أفعل أى شىء".

تابع: "لدي سجل حافل في الفرق وفي المنتخب الوطني، حيث عملت مع أكثر من ألف لاعب وعاملة في الفرق ، والعديد من النساء اللاتي شاركن في العمل أيضًا، ولم يكن لدى أحد أي شكوى تتعلق بي في أندية مختلفة وفي بلدان مختلفة".