إغلاق القائمة

نشكر كل من احتفل بالمنزل ونشعر بخيبة أمل من تواجد حول آنفيلد




"تعاون الفريق مع الشركاء في المدينة وشرطة ميرسيسايد ومجلس مدينة الريدز بشكل متواصل خلال الأسابيع الثمانية الماضية لتشجيع الجماهير باستمرار على دعم النادى من المنزل ونود أن نشكرهم على دعمهم وتعاونهم المستمر في الفترة التي تسبق كرة القدم وعادتها خلف الأبواب المغلقة".

كما وجه الريدز  فى بيانه الشكر إلى جميع عمال النظافة بالفريق وخارجه، بعد إزالة ما خلفته جماهير النادى أمس،بعد الخروج من المنزل والإحتفال بلقب الدوري الإنجليزي.

وتابع، "مجتمعنا المحلي هو قلب نادينا وتعاونهم وصبرهم كجيران لنا، بالإضافة إلى مشاركة أعضاء المجالس المحلية والمجموعة الاستشارية للسلامة وخدمات الطوارئ التي تستحق الامتنان".

واختتم بطل الدوري الإنجليزي بيانه قائلاً، " كما قلنا من قبل، عندما يكون من الآمن القيام بذلك، سنحتفل، حتى ذلك الحين تكون حماية مدينتنا هي الأولوية".

أصدر نادى ليفربول الإنجليزي بيانا رسميا انتقد خلاله الاحتفالات التى شهدها محيط ملعب "أنفيلد" من جانب الجماهير بعد التتويج بكأس الدوري الإنجليزي للموسم الحالى 2019/2020 مساء أمس، الأربعاء.

وحسم نادى ليفربول لقب الدوري الإنجليزي الموسم الحالى قبل انتهاء المسابقة بـ 7 جولات، لكنه تسلم كأس البريميرليج فى احتفالية مصغرة بملعب "أنفيلد" بسبب استمرار انتشار فيروس كورونا، عقب مباراة البلوز التى جمعت الطرفيين مساء أمس، الأربعاء، وانتهت بفوز لفربول 5-3، ضمن منافسات الجولة الـ 37 من المسابقة.

وقال الريدز فى بيانه، "يود فريق ليفربول لكرة القدم أن يشكر أولئك المشجعين الذين بقوا في المنزل للاحتفال بالنادى الذي رفع الكأس الليلة الماضية، وحماية أحبائهم ومدينتنا من التهديد المستمر لهذا الوباء، ومع ذلك، نشعر بخيبة أمل من المشاهد خارج أنفيلد الليلة الماضية، بسبب إحتفال المزيد من المؤيدين باللقب أمام ملعب أنفيلد وعدم الإلتزام فى المنزل".