إغلاق القائمة

يوفنتوس يتربع على عرش الكرة الإيطالية لمدة 3000 يوم متواصلة




ويسعى نادى السيده العجوز يوفنتوس إلى تحقيق الفوز وحصد الثلاث نقاط من أجل مواصلة مشواره نحو التتويج بلقب الدوري الإيطالي للمرة التاسعة على التوالي، خاصة بعدما حقق فوزا هاما في الجولة الماضية على فريق لاتسيو، بهدفين مقابل هدف، بفضل الدون البرتغالى كريستيانو رونالدو.

ويفتقد اليوفى في مواجهة اليوم العديد من اللاعبين الأساسين، على رأسهم المدافع المخضرم ليوناردو بونوتشى بسبب الإيقاف لتراكم البطاقات الصفراء، بالإضافة إلى جورجيو كيلينى بسبب الإصابة.

ويتسلح اليوفنتوس فى لقاء اليوم بالنجم البرتغالى رونالدو الذى وصل للهدف 30 هذا الموسم مع يوفنتوس هذا الموسم ليعتلي قمة ترتيب الهدافين، ولكن لسوء حظه منافسه شيرو إيموبيلي هداف  فريق لاتيسو سجل هو الآخر هدف، ليشتعل الصراع بين الثنائي مع تبقي 4 جولات على نهاية الكالتشيو.

في المقابل، فشل نادى  أودينيزى في تحقيق الفوز خلال المواجهات الثلاث الأخيرة بالكالتشيو، حيث سقط أمام فريق سامبدوريا بثلاثة أهداف مقابل هدف في الجولة الـ32، ثم تعادل سلبيا مع فريق  لاتسيو، قبل أن يخسر نابولى في الجولة الماضية بهدفين مقابل هدف.



حقق نادى اليوفى رقماً تاريخياً فى الدوري الإيطالى، قبل المباراة التى ستجمعه بنادى أودينيزي السابعة والنصف مساء اليوم،الخميس، ضمن منافسات الجولة الـ 35 من مسابقة الكالتشيو بملعب "ألفريولي".

ووفقاً لما نشرته شبكة "أوبتا"الخاصة بالأرقام والإحصائيات، إن اليوفى يُكمل 3000 يوم متربعاً على عرش الدوري الإيطالى، حيث إنه منذ 6 مايو 2012 يسيطر اليوفي على لقب الكالتشيو.

وتوج نادى يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالى مواسم 2012، 2013، 2014، 2015 ، 2016، 2017، 2018، 2019، وفى حالة فوز بالبطولة هذا الموسم، ستكون المرة التاسعة على التوالى وهو رقم قياسي يصعب تكراراه فى المسابقة المحلية.

ويحل نادى يوفنتوس الإيطالى، ضيفًا ثقيلاً على خصمه أودينيزى، في السابعة والنصف من  مساء اليوم، الخميس، على ملعب "الفريولى"، ضمن منافسات الجولة الـ35 من عمر مسابقة الدوري الإيطالي "الكالتشيو"، حيث تختتم منافسات هذه الجولة بمواجهة لاتسيو مع خصمه كاليارى في العاشرة إلا ربع مساء على ملعب "الأولمبيكو" في العاصمة الإيطالية "روما".