إغلاق القائمة

توابع خسارة الدورى الإسبانى.. انهيار علاقة ميسى وسيتين فى برشلونة




\عبر النجم الأرجنتينى ليونيل ميسي، قائد النادى الكتالونى الإسبانى، عن حزنه الشديد بعد خسارة النادى الكتالونى أمام أوساسونا بهدفين مقابل هدف، فى المباراة التى أقيمت بينهما مساء اليوم، الخميس، على ملعب "كامب نو"، ضمن منافسات الجولة الـ37 وقبل الأخيرة من عمر مسابقة الدورى الإسبانى "الليجا" فى الموسم الجارى 2019-2020، ليهدى الفريق الكتالونى اللقب رسميًا لغريمه التقليدى  فريق ريال مدريد الذى فاز فى نفس التوقيت على فياريال بهدفين مقابل هدف.

وقال ميسى فى تصريحاته عقب المباراة، "مباراة اليوم تلخص حال النادى طوال الموسم، اليوم ظهرنا كنادى  ضعيف.. الانديه أصبحت تفوز علينا فقط لإنهم يملكون طاقة أكثر مننا، علينا انتقاد نفسنا، نحن الفريق الكتالونى ونحن مطالبين للفوز بكل مباراة مهما كانت الظروف لم نتوقع أن ننهى الموسم بهذه الطريقة.

وأضاف ميسى، "منذ شهر يناير وكل شىء يحصل بالفريق  غريب وسيئ.. جماهيرنا بدأت تفقد صبرها لأننا لم نمنحها ما تستحق، وهذا من حقهم نادى ريال  مدريد فازوا بجميع مبارياتهم بعد الحجر، لقد استحقوا ذلك، لكى نقوم بالمنافسة فى دورى الأبطال علينا أن نغير العديد من الأمور، اذا لم نتغير سوف نخسر أمام نابولى أيضًا".

وواصل ليونيل  ميسى قائلاً، "بعد روما، ثم ليفربول.. الجمهور بدأ ينفد صبره.. معهم حق لأننا لم نعوضهم.. قلت سابقا بهذا النادى لم نحقق دورى الأبطال وقالوا بلى نستطيع.. نحن لم نحقق الدورى حتى".

وحاول سيتين خلال حديثه للصحف التأكيد بأن النادى  يؤدى بشكل جيد عكس ما يراه ميسى تمامًا الذى أكد بأنه لم يكن يتمنى أن يُنهى الفريق الكتالونى بطولة الدورى بهذه الطريقة عندما قال، "لقد كنا فريقًا غير منظم وضعيف وخسرنا العديد من النقاط طوال البطولة."



أصبحت أيام كيكى سيتين، مدرب البرسا الإسبانى، داخل النادى الكتالونى تقترب من النهاية عقب خسارة الدورى الإسبانى الذى توج به ريال مدريد أمس، فضلاً عن التصريحات التى أدلى بها ليونيل ميسى الواضحة عقب مباراة أوساسونا والتى تؤكد أن اختياره كان خطئًا من البداية.



نجح  الملكى ريال مدريد، فى التتويج بلقب الدورى الإسبانى، للمرة الـ34 فى تاريخه، بعد فوزه على خصمه نادى فريق فياريال، بهدفين مقابل هدف، فى اللقاء الذى جمع الطرفيين مساء الخميس، على ملعب "ألفريدو دى ستيفانو"، ضمن منافسات الجولة الـ37، من الليجا، التى عادت منافساتها، بعد توقف طويل، بسبب أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد.