إغلاق القائمة

الكرة الذهبية تنتظر ليفاندوفسكي في أفضل مواسمه مع بايرن ميونخ



يمتلك المهاجم البولندي 11 هدفاً في دوري أبطال أوروبا، وسيكون له دورًا حاسماً في محاولة  العملاق الالمانى بايرن ميونخ للسيطرة على أوروبا هذا الموسم، فالنادى  الألماني هم النادى الأكثر تألقًا في القارة، ومن المؤكد أن روبرت ليفاندوفسكي سيحقق الكرة الذهبية إذا تمكن من الفوز بالثلاثية.

لا يزال أمام فريق  بايرن ميونيخ 90 دقيقة للعب ضد  فريق تشيلسي في إياب دور الـ16، بعدها  سيواجه إما الفريق الكتالونى  أو نابولي في ربع النهائي.

الطريق إلى مجد دوري أبطال أوروبا أمر شاق بالنسبة للعملاق الالمانى  بايرن ميونخ، ولكن مع وجود الفائز المحتمل بجائزة الكرة الذهبية روبرت ليفاندوفسكي مع النادى في أفضل موسم في مسيرته، قد لا يكون اللقب بعيدًا كما يبدو.

 فريق بايرن ميونيخ هو أحد أفضل الفرق في أوروبا في الوقت الحالي، وهو أحد المرشحين بقوة للفوز بدوري أبطال أوروبا، وقد دمر العملاق الألماني خصمه نادى  تشيلسي بنتيجة 3-0 في مباراة الذهاب من دور الـ16 على ملعب "ستامفورد بريدج"، ليصبح البافاريا قاب قوسين أو أدنى من التأهل إلى الدور ربع النهائي في المسابقة.

وكان للنجم البولندي ليفاندوفسكي حضور طاغٍ للعملاق الالمانى بايرن ميونيخ في الدوري الألماني، تجاوز المهاجم المخضرم أكبر عدد من الأهداف التي سجلها لاعب غير ألماني في الدوري الألماني بـ 34 هدفًا، وقاد البافاري إلى لقب دوري محلي آخر.

بالإضافة إلى لقب البوندسليجا، فاز روبرت ليفاندوفسكي أيضًا بلقب كأس ألمانيا مع فريق بايرن ميونيخ هذا العام، وسجل المهاجم سبعة أهداف في أربع مباريات فقط شارك خلالها في المسابقة، منهم هدفين في النهائي قاد بهم بايرن ميونخ للتغلب على نادى باير ليفركوزن 4-2.

مع تبقى بضعة أشهر على حفل جائزة الكرة الذهبية الذي يقام في ديسمبر من كل عام، فإن السباق على المركز الأول للفوز بجائزة اللاعب الأفضل في العالم يزداد اشتعالًا، هذا العام مهاجم بايرن ميونخ روبرت ليفاندوفسكي هو أحد المرشحين بقوة للفوز بالجائزة لأول مرة في مسيرته بعد موسم لا ينسى له مع الفريق البافاري.

روبرت ليفاندوفسكي حاليًا هو أفضل مهاجم في العالم في رأي العديد من الخبراء، حيث تألق المهاجم البولندي في البوندزليجا وحطم عددًا من الأرقام القياسية الفردية بينما قاد ناديه إلى لقبه الثامن على التوالي في الدوري الألماني، إلى جانب كأس ألمانيا ليجم البافاري بين الثنائية المحلية.