إغلاق القائمة

أنا المسئول الأول عن الهزيمة لكنها غير عادلة




مدرب الفريق الكتالونى "لم أتوقع أن يحافظ النادى الملكى ريال  مدريد على مستواه العالي طوال هذه المدة"، موضحا "أنظر للنتائج تعطيك شعور سيئ.. هناك أمور لم نفعلها بشكل جيد ويجب تحسينها، لكن هناك أمور أيضا نقوم بها بشكل جيد".

وواصل سيتين تصريحاته قائلا "ربما خسرنا الدوري لأننا تركنا نقاط كان يجب أن نفوز بها"، مضيفا "نشعر بالحزن والاحباط، الهزيمة غير عادلة".

وعن مستقبله مع النادى الكتالونى  أوضح سيتين "نعم سأكون على دكة الفريق أمام نابولي، ربما لا أعلم .. أتمنى ذلك".

ويحتل البرسا وصافة جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 79 نقطة، بفارق 7 نقاط خلف غريمه التقليدى النادى الملكى ريال مدريد المتصدر برصيد 86 نقطة ليتوج النادى  الملكى رسميا باللقب رقم 34 في تاريخه، فيما يأتي أوساسونا في المركز الحادى عشر برصيد 51 نقطة.

وعانى النادى الكتالونى من نتائج سيئة عقب استئناف الليجا في يونيو الماضى، حيث حقق 6 انتصارات بالإضافة إلى 3 تعادلات وهزيمة ساهمت في تنازله عن صدارة الترتيب لصالح الفريق الملكى.

أكد كيكى سيتين، المدير الفني لنادى برشلونة الإسبانى، على شعوره بالإحباط بعد الهزيمة المفاجئة التي تلقاها الفريق الكتالونى أمام خصمه أوساسونا، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الخميس، على ملعب "كامب نو"، ضمن منافسات الجولة الـ37 وقبل الأخيرة من عمر مسابقة الدوري الإسباني "الليجا" في الموسم الجارى 2019-2020، ليهدى النادى الكتالونى اللقب رسميا لغريمه التقليدي ريال مدريد الذى فاز في نفس التوقيت على فياريال بهدفين مقابل هدف.

قال سيتين في المؤتمر الصحفى عقب المباراة "إنه أمر محبط أن تمتلك الكرة طوال المباراة في منطقة الخصم من دون أن تستطيع التسجيل"، مضيفا "النقد الذاتي يجب أن يأتي من الجميع، أنا المسئول الأول وبالطبع أنا المدرب، أنا مقتنع بأننا سنكون فريقاً مختلفاً في دوري الأبطال".