إغلاق القائمة

رونالدو وديبالا صاحبا الدور الأكبر فى التتويج بالدوري




"لقب هذا الموسم له خصوصيته، وكان طويلاً جداً وصعباً أيضاً، فزنا باللقب قبل جولتين من النهاية، والفضل يعود لجميع اللاعبين، الأمور لم تكن سهلة بعد 8 أعوما من الفوز".

وأضاف مدرب يوفنتوس ، "هذا اللقب له شعور خاص بالطبع لأن الفوز به كان صعباً، يزداد الأمر تعقيداً على أى نادٍ عندما يريد مواصلة الفوز ولا يمكن أن تضمن أى شىء فى عالم كرة القدم، لم يكن الأمر مثل نزهة فى حديقة بل كانت رحلة طويلة وصعبة ومرهقة".

واصل، "غادرت الميدان على الفور لأننى أردت تجنب إلقاء دلو من الماء فوقي..كان من الواضح أنه فى طريقه لكننى لم أتمكن من الفرار فى غرفة الملابس".

وتعليقاً على إصابة ديبالا، قال مدرب اليوفى ، "علينا القيام ببعض الاختبارات عليه، إنها مشكلة عضلية".

زاد، "إنه نادٍ على قمة الكرة الأوروبية ولا أستطيع أن أطلب أكثر من ذلك..من الواضح أن الأمور تحتاج بعض الوقت للاستقرار ولفهم الطريقة التى يعملون بها هنا قبل تنفيذ أى تغيير من جانبك،لا يمكننى أن أطالب بتغيير كلى من أول موسم وإلا فلن أكون ذكياً".

إختتم سارى تصريحاته، متحدثاً عن المهمة الصعبة التى وقعت على عاتقه بعد حقبة أليجري، "كانت لدينا صعوبات تكتيكية مع لاعبين كبار موجودين هنا..وكما رأينا فى السنوات الماضية لم يكن ديبالا ورونالدو يلعبان معاً فى كثير من الأحيان، واعتقد أننا تمكنّا مع كثير من العمل التوفيق بينهما".



أثنى ماوريسيو سارى، المدير الفنى لنادى  يوفنتوس الإيطالى، على الثنائى الدون  كريستيانو رونالدو وباولو ديبالا، بعد التتويج بلقب الدورى الإيطالى للمرة التاسعة على التوالى، عقب الفوز على فريق  سامبدوريا فى المباراة التى جمعت الفريقين مساء أمس، الأحد، وانتهت بفوز السيدة العجوز 2-0 ضمن منافسات الجولة الـ 36 من مسابقة الكالتشيو.

وحصل نادى  يوفنتوس بشكل رسمى على لقب الدورى الإيطالى، عقب الفوز على سامبدوريا 2-0 فى المباراة التى جمعت الطرفيين مساء أمس، الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ 36 من مسابقة الكالتشيو، وقبل انتهاء البطولة بجولتين.

وقال ماوريسيو سارى فى تصريحات صحفية عقب مباراة التتويج، "الدون وديبالا يصنعان الفارق، اللاعبان لهما دوراً كبيراً فى التتويج بلقب "الإسكوديتو".

وأشاد مدرب اليوفى  بدور إدارة النادى فى هذا الإنجاز، قائلاً، "نمتلك إدارة كبيرة، ورئيس يقف دائماً بجوار النادى ، لاسيما فى وقت الهزائم، النادى هنا له دوراً مهماً".

وعن تحقيق لقب الدورى الأول له فى إيطاليا قال سارى، "هو لقب خاص بالنسبة لى، الفوز به صعب للغاية، وهذا النادى معتاد على الانتصارات منذ 80 عاماً، الأمور تصبح أصعب فى كل موسم، التسليم بأشياء فى الرياضة أحد أكبر الأخطاء".