إغلاق القائمة

فينيسيوس يرفض إغراءات باريس سان جيرمان من أجل ريال مدريد




رفضت إدارة النادى الملكى ريال مدريد الإسبانى، عرض خيالى من جانب  فريق باريس سان جيرمان لانتقال البرازيلي فينيسيوس جونيور موهبة الملكى إلى ملعب "حديقة الأمراء"، وارتبط اسم فينسيوس جونيور صاحب 19 عاماً بالرحيل عن الفريق الملكى  ريال مدريد هذا الصيف، والانتقال للعب في النادى الفرنسى  باريس سان جيرمان، بعد اهتمام ليوناردو المدير الرياضي بالفريق بضمه، ويعتبر جناح المرينجي هو البديل المناسب للنجم البرازيلي نيمار دا سيلفا الذي يرغب بشدة في الرحيل عن  فريق باريس سان جيرمان.

ذكر موقع "دون بالون"الإسباني، إن إدارة نادى  باريس سان جيرمان عرضت على ريال مدريد مبلغ 110 مليون يورو من أجل التعاقد مع النجم البرازيلي فينيسيوس جونيور نهاية الموسم الجاري.

أضاف الموقع، إنه على الرغم من العرض الضخم الذي قدّمه  فريق باريس سان جيرمان، إلا أن إدارة الملكى  ريال مدريد رفضت التفكير حتى في بيع فينيسيوس، حيث تعتبره إدارة الفريق نجم المستقبل بالنسبة للمرينجي في السنوات القادمة.

جدير بالذكر أن عقد فينيسيوس جونيور سينتهي مع  الملكى ريال مدريد صيف عام 2025، وشارك حتى الآن مع المرينجي هذا الموسم في 28 مباراة، سجل أربعة أهداف، و3 تمريرات حاسمة.

أشارت تقارير صحفية، إلى صعوبة انتقال البرازيلي فينيسيوس جونيور جناح النادى الملكى ريال مدريد الإسباني، إلى فريق  باريس سان جيرمان هذا الصيف، ويستهدف ليوناردو أرواجو المدير الرياضي لباريس سان جيرمان، نقل البرازيلي فينيسيوس جونيور إلى ملعب بارك دي برانس، ويسعى لإستغلال صداقته مع مواطنه نيمار من أجل إقناعه بالانضمام إلى العاصمة الفرنسية هذا الصيف.

ذكر موقع "Le10sport"الفرنسي، إن وصول البرازيلي فينيسيوس جونيور إلى  الفريق الفرنسى باريس سان جيرمان لا يزال بعيدًا عن الواقع في الوقت الحالي، خاصة وأن إدارة ريال مدريد تنظر إليه بأنه مستقبل النادى في السنوات المقبلة.

أضاف أن المهاجم البرازيلي أوضح إنه لن يرى نفسه خارج الملكى  ريال مدريد في المستقبل القريب لرغبته في استكمال المشوار مع الملكى والفوز بالبطولات مع الفرنسي زين الدين زيدان.

وشدد الموقع، إن البرازيلي فينيسيوس جونيور يمثل أهمية خاصة لدى فلورنتينو بيريز رئيس الفريق الملكى  ريال مدريد، حيث يؤكد أنه غير قابل للبيع في الوقت الحاضر، كما أن المدرب الفرنسي يراه عنصراً أساسياً في تشكيل الملكى، وهو ما يصعب مهمة باريس سان جيرمان في التعاقد معه.