إغلاق القائمة

برشلونة يعلق النشاط الرياضى لأجل غير مسمى بسبب فيروس كورونا

رفع الفريق الملكى ريال مدريد الإسبانى حالة الطوارئ، بعد إصابة أحد لاعبى فريق السلة بفيروس كورونا المستجد "COVED 19".
ووفقاً لما نشره برنامج "التشرينجيتو" الإسبانى فإن أحد لاعبى kh]n ريال مدريد لكرة السلة بأصيب بفيروس كورونا، وهو ما دفع النادى لإعلان حالة الطوارئ داخل المدينة الرياضية "الفالديبيابس".

وأضاف البرنامج أن فريق ريال مدريد قرر مغادرة جميع لاعبى كرة القدم وكرة السلة مقر التدريبات "الفالديبيباس" بعد إصابة لاعب السلة بفيروس كورونا، خاصة وأن القطاعين يتواجدان معا في منطقة واحدة.

وأوضح أن جميع  لاعبى الملكى  ريال مدريد فى جميع القطاعات تحت الحجر الصحى على الأقل لمدة 15 يوم، للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

وقال الفريق ، فى بيان عبر موقعه الرسمى، نظرًا لوضع الرعاية الصحية ووفقًا لتوصيات الطاقم الطبى بالفريق ، علق النادى الأول جميع الأنشطة حتى إشعار آخر، وتم اتخاذ القرار بعد اجتماع تم عقده صباح اليوم.

وتابع: "فى الأيام القادمة، سيتبع اللاعبون خطة تدريبات بدنية من منازلهم، تحت إشراف مدربي النادى ".

وكانت رابطة الدوري الإسبانى أعلنت تعليق المسابقة فضلا عن تأجيل مباراة الفريق الكتالونى المقبل في دوري أبطال أوروبا بدور الـ16، في الوقت الذى تزايد فيه أعداد المصابين بفيروس كورونا القاتل في إسبانيا.

كشفت تقارير صحفية عن خسارة مالية فادحة بعد قرار إيقاف الدورى الإسبانى ووفقاً لما نشرته إذاعة "كادينا كوبيه" الإسبانية فإن الاتحاد الإسبانى سيخسر نحو 600 مليون يورو، بعد قرار تأجيل الدورى الإسبانى ودورى الدرجة الأولى لجولتين مقبلتين.

كان الاتحاد الإسبانى قد قرر أمس الخميس فى بيان رسمى، إيقاف مسابقة الدورى الإسبانى "الليجا" ودورى الدرجة الأولى جولتين، مع العلم بأن قرار التأجيل قابل للزيادة، حسب تطور الوضع فى إسبانيا ومدى السيطرة على فيروس كورونا المتفشى فى البلاد.
وشدد البيان أنه حال الفشل فى السيطرة على فيروس كورونا، سيتم إيقاف الدورى الإسبانى نهائياً هذا الموسم.

أعلن فريق البرسا الإسبانى تعليق النشاط الرياضى لأجل غير مسمى بعدما عقد جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادى اجتماعا مع اللاعبين بمقر التدريبات صباح اليوم، بحضور الدكتور خاومى بادروس رئيس الجمعية الطبية فى برشلونة ورئيس الرعاية الصحية المهنية فى النادى والدكتور أنتونى تريلا رئيس علم الأوبئة فى مستشفى كلينك.