إغلاق القائمة

شركة أمريكية عرضت شراء ميلان بـ1.2 مليار يورو قبل التوجه إلى روما

على الرغم من الخسائر إلا أن الفريق حقق رقما تاريخيا خلال مشاركاته في المسابقات الأوروبية، بعد الفوز الذى حققه على خصمه نادى جينت البلجيكي، بهدف نظيف، في ذهاب دور الـ32، من بطولة الدوري الأوروبى، في المباراة التي جمعت الطرفين الخميس الماضي على ملعب "أولمبيكو".

وذكرت شبكة "أوبتا" المتخصصة في رصد الإحصائيات، أن نادى روما، نجح للمرة الأولى في تاريخ مواجهاته بالمسابقات الأوروبية، يسجل في 10 مباريات متتالية، وهى أطول فترة في تاريخ ذئاب روما.

ونجح كارليس بيريز، لاعب النادى الكتالونى الإسباني، والمعار لنادى روما، حتى نهاية الموسم الجارى، في تسجيل هدف فوز نادى الذئاب على جينت البلجيكي، في الدقيقة 13 من زمن المباراة.

بدأت سلسلة نادى روما، في المسابقات الأوروبية، من لقاء فيكتوريا بلزن التشيكى، في الجولة السادسة والأخيرة، من مجموعات دورى أبطال أوروبا، الموسم الماضى، والذى خسره نادى الذئاب بنتيجة 2 – 1، ثم لقائى بورتو البرتغالى، في دور الـ16 من نفس البطولة، بالإضافة إلى 7 مباريات خلال الموسم الحالي، في الدوري الأوروبى.

وينتظر روما مواجهة نارية ضد إشبيلية في دور الـ16 لبطولة الدوري الأوروبي حيث ستقام مباراة الذهاب يوم 12 مارس الجاري في إسبانيا والعودة بعدها بأسبوع في العاصمة الإيطالية.



كشفت تقارير صحفية إيطالية أن مجموعة فريدكن الأمريكية قدمت عرضًا لشراء فريق ميلان مقابل 1.2 مليار يورو، حيث أبدت الشركة الشركة الأمريكية التى تدار من مقرها الرئيسى بولاية تكساس، رغبتها فى السيطرة على الفريق الإيطالى العريق قبل تحويل اهتمامها إلى فريق روما الإيطالى، حيث تقدمت بعرض وصل إلى 720 مليون يورو وأصبحت المفاوضات في مراحل متقدمة حاليا لشراء فريق العاصمة الإيطالية.

وقالت صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية إن الشركة الأمريكية أبدت رغبتها في شراء ميلان لكن الإدارة الحالية المتمثلة في مجموعة "إيليوت" رفضت العرض وهو ما دفع فريدكن للتحول إلى روما.

وأوضحت الصحيفة الإيطالية أنه من المتوقع أن يتم الانتهاء من الاستحواذ على روما قريبًا، مع الانتهاء من اللمسات الأخيرة للصفقة، بعدما سجلت روما مؤخرًا خسائر بقيمة 87 مليون يورو للنصف الأول من السنة المالية 2019-2020