إغلاق القائمة

هل تسببت الرسالة الملعونة من طفل مانشستر يونايتد فى خسائر ليفربول؟

دورى الأبطال على المحك
وسقط الريدز  أمام أتلتيكو مدريد في إسبانيا بهدف نظيف في ذهاب دور الـ16، ويتحتم على أصحاب الفرعون   محمد صلاح تحقيق الفوز على النادى الإسبانى بهدفين لبلوغ ثمن النهائي ومواصلة الدفاع عن لقبه، أو الخروج من الشامبيونزليج ومواصلة تحقيق لعنة طفل مانشستر ليورجن كلوب.

الخروج من كأس الاتحاد
ودع الريدز  بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي من الدور الخامس بالهزيمة أمام تشيلسي 0-2، وهي الخسارة الثانية على التوالي لليفربول ، بعد سقوطهم بنتيجة 0-3 أمام واتفورد، السبت الماضي، في الجولة 28 من الدوري الإنجليزي الممتاز، ليخسر ثانى بطولة هذا الموسم بعدما خرج من كأس الرابطة الإنجليزية على يد أستون فيلا بخماسية نظيفة.

دوام الحال من المحال، مقولة جسدها فريق ليفربول الإنجليزى في هذه الفترة، بعدما كان يسير وحده في الدورى الإنجليزى بل وفى أوروبا كلها، حيث حقق دورى أبطال أوروبا والسوبر الأوروبى الموسم الماضى، وفى طريقه حاليا إلى تحقيق الدورى الإنجليزى الغائب عن خزائنه من 30 عاما، لكن يورجن كلوب فوجئ برسالة الطفل دراج كورلي (10 سنوات)، أحد مشجعي فريق مانشستر يونايتد، غريم اللريدز التقليدي، التي قال فيه: "أطلب منك في المرة المقبلة حين يلعب ليفربول، رجاء اجعلهم يخسرون، عليك فقط أن تمنح النادى الآخر فرصة لتسجيل الأهداف، أتمنى أن أكون أقنعتك ألا تفوز بالدوري أو أي مباراة أخرى".

ورد كلوب في خطاب أرسله للطفل، أخبره فيه بأنه لا يستطيع أن يلبي طلبه، لكن من الواضح أنه فعل ذلك دون إرادة منه.


ومنذ ذلك الخطاب، خاض الريدز 3 مباريات في كل المسابقات خسر منها 2
وستهام مؤشر اللعنة
أول مباراة خاضها الريدز بعد رسالة الطفل كانت أمام وست هام في الجولة الـ27 من الدوري الإنجليزي، والتي حقق فيها ليفربول الفوز بصعوبة بنتيجة 2-3، في واحدة من أقل مباريات النادى هذا الموسم.