إغلاق القائمة

ليفربول يبحث استعادة هيبته أمام تشيلسى فى كأس الاتحاد الإنجليزى

سجل نادى ليفربول المحترف ضمن صفوفه الفرعون المصرى محمد صلاح، العديد من الأرقام السلبية بعد الخسارة الأولى التى تلقاها بالموسم الجارى 2019-2020 من الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما سقط أمام واتفورد بثلاثة أهداف دون مقابل، فى المباراة التى جمعت الطرفين مساء السبت، على ملعب "فيكارج رود"، ضمن منافسات الجولة الـ 28 من عمر مسابقة"البريميرليج".

وتعد خسارة الريدز بثلاثية دون رد من واتفورد هى الأكبر لمتصدر البريميرليج على يد نادى فى منطقة الهبوط منذ خسارة مانشستر يونايتد 3-0 من ليستر سيتى فى 23 نوفمبر 1985، بحسب الإحصائية التى نشرتها شبكة "YouStats".

كما خسر الريدز مباراة فى الدوري الإنجليزي لأول مرة منذ يناير 2019، لتنتهي سلسلة من 44 مباراة دون خسارة في المسابقة فى سلسلة استمرت لـ422 يوما.

وفشل الريدز بالتهديف في مباراة في الدوري الإنجليزي لأول مرة منذ مارس 2019، لتنتهي سلسلة من 36 مباراة من هز شباك المنافسين، استقبلت شباك ليفربول 3 أهداف في مباراة خارج أرضه بمسابقة البريميرليج لأول مرة منذ ديسمبر 2017 ضد أرسنال.

وتعد هذه أول مباراة لمحمد صلاح أمام واتفورد يفشل خلالها فى التسجيل أو على الأقل صناعة الأهداف، منذ انضمامه إلى صفوف الريدز في صيف 2017.

يحل فريق ليفربول الإنجليزى خصما ثقيلا على منافسه تشيلسى اليوم في تمام العاشرة إلا ربع مساء على "ستامفورد بريدج"، فى المباراة التى تجمعهما ضمن مباريات دور الـ 16 لكأس الاتحاد الإنجليزى.

وتأهل ليفربول لدور الستة عشر بعد تغلبه على شورزسبري تاون بهدف نظيف في مباراة الإعادة، بعد انتهاء اللقاء الأول بالتعادل الإيجابي 2/2، بينما صعد تشيلسي بعد الفوز علي هال سيتي خارج أرضه بهدفين مقابل هدف.

وأعلن فريق ليفربول الإنجليزى، عبر موقعه الرسمى جاهزية الثنائى جوميز وجيمس ميلنر لمواجهة تشيلسي، ويعود جوميز وميلنر للمشاركة في مباراة تشيلسي، حيث غاب الأول عن مباراة واتفورد بسبب إصابة طفيفة، فيما غاب الأخير بسبب إصابة عضلية أدت إلى غيابه عن أخر مبارتين للريدز.