إغلاق القائمة

الأمن التونسى يوافق على حضور 60 ألف مشجع لمباراة الترجى والزمالك

كشفت تقارير صحفية تونسية أن السلطات الأمنية وافقة على حضور 60 ألف مشجع لمواجهة فريق الترجى التونسى أمام الفارس الابيض ، المقرر إقامتها فى التاسعة مساء الجمعة المقبل، ضمن منافسات إياب الدور ربع النهائى من مسابقة دورى أبطال أفريقيا.

وذكر موقع ''نسمة سبور'' أن التنسيق بين وزارتى الداخلية وشئون الشباب والرياضة أسفر عن الموافقة على حضور 60 ألف مشجع لمواجهتى الترجى والقلعة البيضاء ، وأيضا النجم الساحلى مع الوداد المغربى فى ربع النهائى.

وأضاف الموقع أن عدد الجماهير الذى تم السماح له بالدخول يتضمن جماهير النادى الضيف الزمالك، موضحا أن منهم 55 ألفا لمشجعى الترجى التونسى، وذلك فى إطار حرص الجهات المسئولة على توفير أفضل الظروف لممثل كرة القدم التونسية من أجل مواصلة المشوار والمراهنة على أغلى الألقاب الأفريقية.

وكانت تقارير صحفية تونسية، كشفت صباح اليوم الثلاثاء أن السلطات الأمنية قررت فتح مدرج "الفيراج" من جديد للجماهير فى ملعب "رادس" خلال مواجهة الترجى التونسى مع ضيفه.

وذكرت صحيفة "تونس الرقمية" أنه تمت الموافقة على فتح أبواب مدرجات "الفيراج" التى أغلقت منذ مايو الماضى لأسباب أمنية، وهى المدرجات التى يفضلها الروابط الجماهيرية للنادى، بعد التنسيق بين السلطات الأمنية واللجنة المنظمة للمباراة.

وأضافت الصحيفة أنه تقرر أيضا منح طاقة الاستيعاب القصوى فى الملعب لممثل كرة القدم التونسية لضمان التأهل للدور نصف النهائي من البطولة القارية.

وأشارت الصحيفة سيتم فرض إجراءات أمنية مشددة فى محيط ملعب "رادس"، حيث تقرر تجهيز بوابات ملعب مباراة نادى الترجى والفارس  الابيض التى يبلغ عددها 28 بوابة بأحدث الأجهزة من أجل إخضاع الجمهور لتفتيش دقيق قبل الدخول إلى الملعب.

أوضحت الصحيفة أنه تم تخصيص 8 آلاف من عناصر الأمن لتأمين المباراة المرتقبة بالإضافة إلى 160 عسكريا يتواجدون فى محيط ملعب "رادس".