إغلاق القائمة

يويفا يكشف مصير مباراة يوفنتوس ضد ليون بسبب كورونا

كشفت تقارير صحفية إيطالية عن موعد جديد لمباراة قمة الدورى الإيطالى، التى تجمع بين السديه العجوز يوفنتوس وإنتر ميلان، حيث تقرر إقامتها 9 مارس الجارى، على خلفية تأجيلها بسبب فيروس كورونا القاتل.

وكان من المقرر أن تقام مباراة اليوفى أمام إنتر ميلان مساء الأحد الماضى بالدورى الإيطالى بدون جماهير، لكن تم تأجيلها، فى الوقت الذى سيلعب فيه يوفنتوس أمام ميلان بجماهير مع وضع قيود لدخول المباراة.

وذكرت صحيفة "لا جازيتا ديلو سبورت" أنه من المحتمل أن تلعب المباراة يوم الاثنين المقبل 9 مارس، بجانب 4 مباريات أخرى مؤجلة من نفس الجولة على أن تؤجل مباريات الجولة المقبلة.

ومن المقرر أن يتخذ الاتحاد الإيطالى لكرة القدم، القرار النهائى اليوم الثلاثاء، حيث من المتوقع أن تقام المباريات الأسبوع المقبل.

يذكر أن هناك أكثر من 2000 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا فى إيطاليا. وأعلن يوفنتوس مؤخرا تعليق جميع الأنشطة التدريبية الخاصة بفريق تحت 23 عاماً بشكل مؤقت، وخضوع اللاعبين للإشراف الطبى ووضعهم فى الحجر الصحى كإجراء احترازى بعد الاشتباه فى إصابتهم بفيروس كورونا.

وذكر اليوفى ، فى البيان الرسمى الذى نشره، أنه تم إيقاف جميع الحصص التدريبية الخاصة بنادى الشباب، ووضع اللاعبين فى الحجر الصحفى بعد ظهور نتائج إيجابية لإصابة العديد من لاعبى بيانيزى المنافس فى دورى الدرجة الثالثة الإيطالى بفيروس كورونا.

وأضاف البيان أن نادى شباب السيدة العجوز تقابل مع بيانيزى فى 23 فبراير الماضى، ومر أسبوع من المباراة بدون ظهور أعراض للاعبى شباب يوفنتوس، لكنهم يخضعون للإشراف الصحى.

كشف الاتحاد الأوروبى لكرة القدم عن مصير مباراة اليوفى ضد أولمبيك ليون، المقرر إقامتها 17 مارس المقبل، ضمن منافسات إياب دور الـ16 لدورى أبطال أوروبا، على ملعب "إليانز ستاديوم"، وكانت مباراة الذهاب بين أولمبيك ليون ويوفنتوس انتهت بخسارة الأخيرة 0 - 1.

وشهدت إيطاليا تأجيل عدد من مباريات الكالتشيو بسبب تفشى فيروس كورونا القاتل فى البلاد خلال الفترة الحالية. 

وقال سفيرين رئيس الاتحاد الأوروبى، فى تصريحات لصحيفة "ليكيب" الفرنسية، "نحن نتابع تطور هذا الوباء بعناية شديدة، لكن فى الوقت الحالى لا يوجد أى إلغاء لأى حدث.. لكننا سنتبع القرارات التى ستتخذ من قبل الدول بشكل فردى".

كانت تقارير صحفية قد أشارت إلى إمكانية إقامة لقاء اليوفى ضد أولمبيك ليون بدون حضور جماهيرى بسبب تفشى فيروس كورونا فى إيطاليا، فيما اقترح جان ميشيل أولاس، رئيس ليون، اللعب على أرض محايدة.