إغلاق القائمة

الشرطة تلقى القبض على 102 مشجع بعد شغب جماهير الترجى

كشفت تقارير صحفية تونسية أن قوات الأمن ألقت القبض على 102 من مشجعى فريق الترجى على خلفية أحداث الشغب التى شهدتها مواجهة "الدم والذهب" مع الزمالك، والتى تأهل على إثرها مدرسة الفن والهندسة للدور نصف النهائى من دورى أبطال أفريقيا، رغم خسارته بهدف نظيف، مساء أمس الجمعة، فى مواجهة الإياب، ولكن هذا الفوز ليس كافياً للنادى التونسى لتأهله بعد الخسارة فى لقاء الذهاب بنتيجة 3 – 1 فى القاهرة.

وذكر موقع "نسمة سبور" التونسى أنه انطلقت أعمال شغب قبل نهاية الشوط الأول من المباراة التى استضافها ملعب "رادس" بعد معركة نشبت بين مجموعتين من جماهير الترجى، اضطر إثرها أفراد الأمن لإخلاء المدرجات الجانبية بالكامل لتتواصل المشادات مباشرة مع نهاية المباراة وتهشمت فيها أكثر من 10 سيارات.

وأضاف الموقع أن أعمال الشغب أدت إلى إصابة 9 أفراد أمن بإصابات متفاوتة على مستوى الأرجل إثر رشقهم بالحجارة من الجماهير، موضحة أنه تواصلت أعمال الشغب من جانب الجماهير بعد إحراق شاحنة اندلعت فيها النار بأكلمها، بالإضافة إلى حرق أحد مستودعات الملابس، ليتم إلقاء القبض على 102 مشجع.

وحرم الفارس الابيض نادى الترجى التونسي من تحقيق إنجاز بالتتويج بلقب دورى أبطال أفريقيا للعام الثالث على التوالي، بعدما نجح فى التتويج بأخرنسختين.


ونجح النادى البيضاوى فى التأهل إلى نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا، للمرة العاشرة فى تاريخه، مع العلم أن القلعة البيضاء توج بلقب البطولة 5 مرات.

من جانبه، أكد عثمان النجار، مساعد مدرب الترجى، أن قلة خبرات لاعبى ناديه ، بجانب الغيابات العديدة، كانت السبب الرئيسى وراء وداع بطولة دورى أبطال أفريقيا.

وقال النجار، فى المؤتمر الصحفى عقب نهاية المباراة، "لاعبو الترجى قدموا كل ما لديهم فى المباراة، وبالنظر إلى 90 دقيقة لم ينجح نادى الزمالك فى الوصول إلى مرمانا".

وأضاف مساعد مدرب الترجى، "النادى فى مرحلة التكوين، والعديد منهم يفتقد إلى الثقة وخبرات المناسبات الكبيرة، بجانب عديد من الغيابات المؤثرة".