إغلاق القائمة

3 أسباب تقرّب باريس سان جيرمان من حلم التتويج بدوري أبطال أوروبا

منذ الإنفاق الكبير الذى قام به باريس سان جيرمان الفرنسي، وهو حلمه الأكبر تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا، ولكن على الرغم من الاستحواذ على جميع البطولات المحلية، بدا بعيدا عليهم التتويج بلقب بدوري أبطال أوروبا، ولكن هذا الموسم ارتفعت نسبة تتويجهم بلقب دوري الأبطال بنسبة كبيرة.

من أجل دوري أبطال أوروبا، أنفقوا المليارات في السنوات السبع الماضية، لكن الفريق لم يصل إلى الدور قبل النهائي حتى، وقد شعر لاعبوه بإحباط شديد بعد الخروج من دور الـ16 لدوري الأبطال في 3 مواسم متتالية، وجاء الفوز بمجموع المباراتين بنتيجة 3-2 على بوروسيا دورتموند، ليكون التأهل لربع النهائي للمرة الأولى منذ عام 2016.

وهنا نستعرض 3 أسباب قد تقرب باريس سان جيرمان من التتويج بدوري أبطال أوروبا ..
1- ضمان لقب الدوري مبكرا


من المتوقع أن يسارع نادى  باريس سان جيرمان  في الاحتفاظ بلقب الدوري الفرنسي مبكرا من أجل التفرغ لدوري أبطال أوروبا، حيث يتمتع فريق العاصمة الفرنسية حاليا بفارق كبير في النقاط عن أقرب منافسيه مارسيليا يتضمن 14 نقطة كاملة مع تبقي 9 جولات على نهاية المسابقة، مما يعطي للألماني توماس توخيل مدرب الفريق أفضلية إراحة عدد من النجوم على رأسهم نيمار داسيلفا وكيليان مبابي في المراحل الحاسمة لدوري الأبطال.

في المقابل، يعاني غالبية المنافسين من أزمة في هذا الأمر على غرار اليوفى  والنادى الكتالونى و الملكى ريال مدريد وبايرن ميونخ، حيث أمامهم معارك كبيرة من أجل التتويج بلقب الدوري، وهذا يعني أنه لن يكون هناك أي مجال للخطأ بالنسبة لهم ، وسيضطر أفضل لاعبيهم إلى لعب جميع المباريات في الموسم الجاري من الموسم، مما يزيد من فرص الإصابة والإرهاق.

2- خروج ليفربول وهبوط أداء المنافسين


يخدم الحظ نادى باريس سان جيرمان هذا الموسم بشكل كبير، حيث أن غالبية الانديه المتوقع أن تفوز باللقب تعاني من عدة أزمات، حتى أن الريدز حامل اللقب والقريب من لقب الدوري الإنجليزي بعد البداية النارية هذا الموسم، خرج مبكرا من دور الـ16.

ويعاني النادى الكتالونى الإسباني من أزمات عديدة أبرزها إقالة مدربه إرنستو فالفيردي، في المقابل يحتاج  الملكى ريال مدريد لمهمة شاقة من أجل التأهل إلى الدور ربع النهائي من معقل مدينة مانشستر، بعد الخسارة ذهابا فى "سانتياجو بيرنابيو" 2-1، واليوفى أيضا خسر ذهابا 1-0 أمام ليون.

حتى أن بايرن ميونخ الذى يمكنه أن يكون الوحيد من الكبار المتواجد لا يقدم أداءا مثاليا منذ رحيل الثنائي التاريخي الأبرز في الفريق آريين روبن وفرانك ريبيري.

3- تواجد جونير  نيمار وعدم إصابته


عانى النجم البرازيلي نيمار داسيلفا خلال السنوات الماضية من إصابات عديدة في الأدوار الإقصائية بدوري أبطال أوروبا وهو الأمر الى عانى خلاله باريس سان جيرمان بسببه، لاسيما وهو النجم الأول بالفريق وأغلى صفقة في العالم.

وعلى الرغم من فوزه بلقبين للدوري مع باريس سان جيرمان، إلا أنه لم يقود النادى للحلم المنتظر بالفوز بدوري أبطال أوروبا، على الرغم من نجاحه في تسجيل 69 هدفاً من 89 مباراة في جميع المسابقات، وقد تم اختياره كأفضل لاعب فرنسي في عام 2018.

هذا الموسم، كان لا يزال لديه مخاوف من الإصابة ولكن لحسن الحظ، كان جاهزا في الوقت المناسب للمشاركة في مباريات خروج المغلوب ولعب دور البطولة في إقصاء دورتموند ، وسجل هدف حاسم ليقود الفريق إلى ربع النهائي.

مع وجود نيمار في أفضل حالاته، فإن اللاعبين الحاسمين مثله، فإن فريق  باريس سان جيرمان قد يكون قريبا من دوري أبطال أوروبا هذه المرة.