إغلاق القائمة

بوروندى تطالب الكاف بتأجيل تصفيات كأس أمم أفريقيا بعد استبعاد المحترفين

أشارت "بي بي سي" إلى أن فيروس كورونا ظهر في 16 دولة أفريقية في الوقت الذى يتواجد فيه اللاعبون الدوليون في أوروبا من بينهم 34 في الدوري الإنجليزي الممتاز وحده والذى تأجل حتى يوم 4 أبريل المقبل بعد أن أعلنت 5 أندية عن وجود فيروس كورونا في معسكراتها.

ودخل ثنائي أرسنال بيير إميريك أوباميانج من الجابون ونيكولاس بيبي من كوت ديفوار في العزل الذاتي بعد أن ثبت إصابة ميكيل أرتيتا المدير الفني للنادى بفيروس كورونا.

من جانبه، قال توم سانفيت مدرب جامبيا لبي بي سي في وقت سابق: "خلال أسبوع أو أسبوعين، سيسافر بضع مئات من اللاعبين المقيمين في أوروبا إلى أفريقيا وبعضهم قادم من مناطق عالية الخطورة وربما يصاب بعضهم بالفيروس دون علم".

وتابع: "يمكن أن ينشروا الفيروس في المطارات والطائرات والمجتمعات التي سيزورونها مع منتخباتهم الوطنية لذا فإن الخطر كبير للغاية لأن حوالى 200 إلى 400 لاعب سوف يسافرون من أوروبا إلى أفريقيا وبالتالي قد يساهمون في نشر العدوى."

في الوقت نفسه، أعلن الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" تأجيل تصفيات كأس العالم المقررة هذا الشهر في أمريكا الجنوبية، كما أجلت هذا الأسبوع الجمعية العمومية التي كانت مقررة في إثيوبيا في يونيو المقبل.

قرر الاتحاد البوروندى لكرة القدم عدم استدعاء أى لاعب محترف فى الخارج لقائمة الفريق التى تستعد لمواجهة موريتانيا يومى 25 و29 من مارس الجارى فى الجولتين الثالثة والرابعة لتصفيات كأس الأمم الأفريقية 2021، خوفا من نقل عدوى فيروس كورونا من القادمين من أوروبا.

ونشر الاتحاد البوروندى بيانا أعلن فيه عدم استدعاء أى لاعبين من أوروبا لمبارياتى موريتانيا، وأوضح قائلا: "تم اتخاذ هذا الإجراء بسبب توصية وزارة الصحة التى تجبر أى وافد من الخارج على البقاء 14 يوما في الحجر الصحي لدخول بوروندى".

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى" إن بوروندى طالبت الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف" باتخاذ التدابير اللازمة للسماح بمشاركة جميع اللاعبين المؤهلين في هذه المباريات أو تأجيلها وسارت على درب جامبيا في الشكوى من احتمال إجبارها على اللعب بدون محترفيها حيث يضم الفريق 7 لاعبين ينشطون فى إيطاليا التي تخضع حاليًا لإغلاق فى محاولة لاحتواء تفشى كورونا.

كما ناشدت كينيا الكاف بتأجيل مباريات تصفيات أمم أفريقيا بعدما اتخذت السلطات قرارا بمنع الرياضيين من السفر إلى الخارج للمشاركة في أي بطولات.