إغلاق القائمة

يويفا يدرس إيقاف دورى أبطال أوروبا واليوروباليج بسبب كورونا

تقرر اليوم الثلاثاء بشكل رسمى بإقامة مباراة برشلونة ضد نابولى فى إياب دور الـ 16 بدورى أبطال أوروبا، على ملعب "كامب نو" خلف الأبواب المغلقة بدون حضور جماهيرى.

من جانبها، قررت اللجنة الأولمبية الإيطالية بقيادة مالاجو إيقاف جميع الأنشطة الرياضية داخل إيطاليا حتى 3 أبريل بعد انتشار فيروس كورونا الخطير فى جميع أركان خلال الفترة الماضية.

أفاد بيان صادر عن اللجنة الأولمبية الإيطالية بأن القرار صدر بالاتفاق مع ممثلي الاتحادات الرياضية مع الأمين العام كارلو موناتي وبعد الاستماع إلى آراء جميع الحاضرين عبر "Skype" وجاء القرار بالإجماع فيما بينهم.

كما قررت رابطة الدورى الإسبانى "الليجا" برئاسة خافيير تيباس، اليوم الثلاثاء، بشكل رسمى إقامة الجولتين المقبلتين الـ28 والـ29 من منافسات الدورى المحلى خلف الأبواب المغلقة بدون حضور جماهيرى، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد فى البلاد بالفترة الأخيرة، بحسب ما ذكرته صحيفة "آس".

 يدرس الاتحاد الأوروبى لكرة القدم "يويفا"، إيقاف منافسات مسابقتى دورى الأبطال واليوروباليج خلال الفترة المقبلة، بسبب تفشى فيروس كورونا المستجد فى مختلف الدول الأوروبية فى الفترة الأخيرة، والذى بلغت حصيلة الوفيات العالمية الناجمة عنه ما يزيد عن 4 آلاف حالة وفاة وأكثر من 113 ألفا حالة إصابة.

وذكر "راديو كتالونيا" عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" أن "الاتحاد الأوروبى سيحاول لعب مباريات هذه الجولة خلف الأبواب المغلقة ومن ثم سيوقف المسابقات".

وتعود عجلة دورى أبطال أوروبا بالموسم الجارى 2019-2020، للدوران فى العاشرة من مساء اليوم الثلاثاء، بانطلاق منافسات إياب دور الستة عشر للمسابقة.

ويحتضن ملعب "ريد بول أرينا " مواجهة لايبزيج الألماني ضد توتنهام الإنجليزى، فيما يحل أتالانتا الإيطالى ضيفًا ثقيلا على فالنسيا الإسباني على ملعب "ميستايا" بدون حضور جماهيرى.

وكانت قيادة شرطة باريس أعلنت أمس الاثنين، إن المباراة بين  فريق باريس سان جيرمان بطل فرنسا وخصمه فريق بروسيا دورتموند الألماني في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء المقبل ستقام خلف أبواب مغلقة ودون جمهور خوفا من انتشار فيروس كورونا.