إغلاق القائمة

رسميا.. الدورى الإسبانى بدون جماهير لمدة أسبوعين بسبب كورونا

توقف رصيد الملكى  ريال مدريد، عند 56 نقطة فى وصافة جدول ترتيب الدورى الإسبانى، خلف برشلونة المتصدر برصيد 58 نقطة.

وتعد هزيمة النادى الملكى أمام النادى الاندلسي، الثالثة لريال مدريد هذا الموسم في الليجا، بعد أن خسر أمام ريال ماوركا وليفانتى.

وأصبحت تتبقى 11 جولة تحدد بطل الدوري الإسباني فى الموسم الجارى، حيث يخوض برشلونة 5 مباريات متبقية فى الليجا على ملعبه ووسط جماهيره بـ"كامب نو" أمام كل من: لیجانیس وأتلتیك بیلباو وأتلتیكو مدرید وإسبانیول وأوساسونا، فيما يزور 6 ملاعب أخرى حيث يحل ضيفًا على الأندية التالية: ريال مایوركا، إشبیلیة، سیلتا فيجو، فیاریال، بلد الولید وألافیس.

فى المقابل، يلتقى النادى الملكى  ريال مدريد على ملعبه "سانتياجو برنابيو" كلاً من: إیبار وفالنسیا ومایوركا وخیتافي وألافیس وفیاریال، ويحل خصما خارج ملعبه على: ريال سوسیداد وإسبانیول وبلباو وغرناطة ولیجانیس.


قررت رابطة الدورى الإسبانى "الليجا" برئاسة خافيير تيباس، اليوم الثلاثاء، بشكل رسمى إقامة الجولتين المقبلتين الـ28 والـ29 من منافسات الدورى المحلى خلف الأبواب المغلقة بدون حضور جماهيرى، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد فى البلاد بالفترة الأخيرة، بحسب ما ذكرته صحيفة "آس".

وكانت الحكومة الكتالونية قد قررت بشكل رسمى إقامة مباراة الفريق الكتالونى الإسبانى ضد نابولى فى إياب دور الـ16 بدورى أبطال أوروبا، خلف الأبواب المغلقة بدون حضور جماهيرى بعد الاجتماع الذى عقدته مع مسئولى البلوجرانا.

وذكرت صحيفة "سبورت" الكتالونية أن قرار غياب الجماهير عن حضور مباراة البرسا ونابولى المقرر إقامتها  18 مارس الجارى على ملعب "كامب نو"، تم اتخاذه بدقة لأسباب صحية وذلك عقب تفشى فيروس كورونا المستجد فى مختلف دول العالم فى الفترة الأخيرة.

من ناحية أخرى أهدى نادى ريال مدريد صدارة الدورى الإسبانى إلى غريمه التقليدى برشلونة بعد إسدال الستار على منافسات الجولة السابعة والعشرين من مسابقة الليجا، بعدما سقط الفريق الملكى أمام ريال بيتيس بهدفين مقابل هدف، على ملعب "بينتو فيامارين"، مساء السبت، فيما حقق النادى الكتالونى فوز غاليا على فريق ريال سوسيداد بهدف دون رد، فى نفس الجولة.