إغلاق القائمة

الاتحاد الإيطالى يجتمع لحسم مصير النشاط الرياضى لمواجهة كورونا

تطورت قضية فيروس كورونا والدوري الإيطالي بعدما دعم فينشينزو سبادافورا، وزير الرياضة الإيطالي، طلب إلغاء مسابقة الدوري المحلي فى الحال، للحفاظ على صحة اللاعبين بعد تفشى فيروس كورونا بشكل كبير فى البلاد.

وأعلن وزير الرياضة الإيطالى، فى تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الإيطالية، أنه يدعم قرار رابطة اللاعبين المحترفين بإلغاء الدورى هذا الموسم أو إيقافه لأجل غير مسمى لحين عودة الأمور إلى نصابها الطبيعى والسيطرة على فيروس كورونا.

وكانت الحكومة الإيطالية قررت فى وقت سابق إقامة كل مباريات الدوري الإيطالي بدون حضور الجماهير لمدة شهر بسبب الفيروس المنتشر.

أعلنت إيطاليا عن ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا إلى 5883 حالة، فيما وصل عدد الوفيات إلى 36 شخصًا، وأكثر من 500 حالة خطرة في العناية المركزة.
ويأتى هذا بناءً على تصريحات فينشينزو سبدافورا وزير الرياضة الإيطالى التى أطلقها بشأن رغبته فى إيقاف نشاط كرة القدم بإيطاليا خلال الفترة المقبلة بعد انتشار فيروس كورونا فى أنحاء البلاد.


ووفقًا لما نشرته صحيفة "كورييرى ديللو سبورت" الإيطالية، إن جابريلي جرافينا رئيس اتحاد كرة القدم الإيطالى قرر عقد اجتماع طارئ اليوم، الثلاثاء، في حضور رئيس اللجنة الأولمبية فى إيطاليا جيوفاني مالاجو ووزير الرياضة الإيطالي فينشينزو سبدافورا، لاتخاذ قرار حاسم حول مصير النشاط الرياضى على ضوء مخاطر فيروس كورونا الذى تفشي في البلاد بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، وهو ما يهدد حياة اللاعبين.

يعقد الاتحاد الإيطالى لكرة القدم، اجتماعًا طارئًا اليوم، الثلاثاء، لتحديد القرارات الأخيرة بشأن استمرار النشاط الرياضى فى إيطاليا من عدمه خلال الفترة المقبلة، بسبب تفشى فيروس كورونا فى البلاد.

قررت اللجنة الأولمبية الإيطالية بقيادة مالاجو إيقاف جميع الأنشطة الرياضية داخل إيطاليا حتى 3 أبريل بعد انتشار فيروس كورونا الخطير فى جميع أركان خلال الفترة الماضية.