إغلاق القائمة

حادث رادس الإرهابي لن يؤثر على مباراة الترجي ضد الزمالك

 الداخلية التونسية أعلنت صباح اليوم أن منطقة السفارة الأمريكية بالعاصمة، شهدت تفجيرًا إرهابيا عبر قيام انتحاري بتفجير نفسه بحزام ناسف مستهدفا دورية أمنية وأسفرت تلك العملية عن وقوع 5 أشخاص بإصابات متفاوتة في صفوف رجال الأمن الذين كانوا متواجدين مكان الانفجار.


ووقع الحادث الإرهابي على بعد حوالي 30 دقيقة من ستاد رادس، حيث جاء بمنطقة السفارة الأمريكية التي تبتعد حوالي 28 كم من الملعب الذى سيستضيف مباراة نادى  الترجي ضد القلعة البيضاء اليوم في إياب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

ويسعى نادى  الترجي لتعويض خسارته بنتيجة 3-1 في مباراة الذهاب لذلك خاطب الجهات الأمنية للموافقة على فتح مدرج الفيراج الجنوبي الذى يضم جماهير الألتراس، والذى كان مغلقًا لأسباب أمنية منذ نهائي دوري أبطال أفريقيا الموسم الماضى ضد الوداد، وبالفعل طبعت إدارة الفريق 60 ألف تذكرة لمباراة النادى الملكى نادى الزمالك المصرى اليوم.

وأصدر فريق الترجي التونسي بيانا رسميا صباح اليوم قبل الانفجار بدقائق موجها لجماهيره يدعوهم من خلاله للتوجه الى ملعب رادس الأولمبي في وقت مبكر وقال في بيانه أن الجماهير مطالبة بالحضور مبكرا للملعب لضمان سلاسة عملية الدخول وتفادي الازدحام المروري خاصة وأن اليوم الجمعة وقد يتزامن موعد قدوم الجماهير مع خروج الموظفين.

وأوضح الفريق في أن الملعب سيفتح أبوابه انطلاقا في الرابعة عصرا وتغلق في السابعة بتوقيت تونس أي قبل ساعة من صافرة البداية حيث من المنتظر ان تشهد مباراة الترجي ضد الزمالك حضورا جماهيريا كبيرا.


قال المتحدث بإسم وزارة الداخلية التونسية خالد الحيوني أن الوحدات الأمنية قادرة على تأمين جميع التظاهرات الرياضية وأن التحضير طبيعي لمباراة الترجي ضد الفارس الابيض التي تجمعهما في التاسعة مساء اليوم بتوقيت القاهرة على ستاد رادس، ضمن مباريات إياب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وأوضح الحيوني في تصريح لإذاعة موزاييك التونسية أن التحضيرات مستمرة على الرغم من الحادث الإرهابي الذى شهده محيط السفارة الأمريكية بالعاصمة التونسية صباح اليوم والقريب من ستاد رادس الذى سيستضيف اللقاء.