إغلاق القائمة

سلامة الشعوب أهم من بطولة يورو 2020

كشف مانشيني أنه توصل بشكل أو بآخر لقائمة المنتخب الإيطالي في البطولة، ولكن إذا تم تأجيلها لمدة عام، فربما تتغير الأمور.

وقال مانشيني: "كان لدي قائمة واضحة إلى حد ما من اللاعبين الذين قررت استدعاءهم، لقد كانت جاهزة مع بعض الشكوك فقط لاتخاذ قرار في اللحظة الأخيرة".

واستطرد المدرب الإيطالي قائلاً: "ولكن إذا تم تعليق البطولة لمدة عام، فستكون هناك بعض التغييرات".

ويلعب المنتخب الإيطالي في المجموعة الأولى بالبطولة، برفقة منتخبات تركيا وويلز وسويسرا، حيث كان من المقرر أن يلعب المباراة الافتتاحية للبطولة أمام نظيره التركي بالعاصمة الإيطالية روما.


أوضح المدرب الإيطالي: "ينبغي أن نترك جميع اللاعبين في منازلهم، إنهم محترفون ويدركون ما يقومون به، وفي حال استئناف فعاليات الدوري الإيطالي مجددا، فسيكون أمامهم 10 أيام أو أسبوعين للتدريب بانتظام".

وأشار مانشيني: "علينا أن ننتظر حتى غدا الثلاثاء لنعرف ما إذا كان يويفا سيقرر تأجيل يورو 2020. ستظهر الآن المشاكل التي واجهناها في إيطاليا في آخر 15 يومًا في بلدان أخرى".

وتابع مانشيني حديثه قائلا: "لا أعرف كيف سينتهي الأمر. ولكن هناك أشياء أكثر أهمية من يورو 2020 دون شك".

واصل مدرب منتخب إيطاليا حديثه: "إذا قرروا تأجيل البطولة، يمكننا الفوز حتى في غضون عام. الشيء المهم هو صحة الجميع وأن نتمكن جميعًا من العودة إلى الملعب والاستمتاع بأنفسنا، ولكن رؤية الناس يموتون في هذه الأيام القليلة الماضية يؤلمنا كثيرا".

يعتقد روبيرتو مانشيني المدير الفني لمنتخب إيطاليا، أن هناك أشياء أكثر أهمية من كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020"، في ظل ما نعيشه من تفشي فيروس كورونا الخطير في معظم أنحاء العالم حاليًا.

ويعقد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" اجتماعًا حاسمًا غدًا الثلاثاء لتحديد مصير "يورو 2020"، الذى يقام في 12 دولة أوروبية في الفترة من 12 يونيو حتى 12 يوليو المقبلين.

علق مانشيني على موقف يورو 2020 في تصريحات لمحطة "راي سبورت" الإيطالية، عقب توقف النشاط الرياضي في إيطاليا بسبب تفشي فيروس (كوفيد – 19) في البلاد، مثنيًا على قيام لاعبي جميع الأندية في إيطاليا، بالتدريب في منازلهم خلال العزلة الذاتية، حيث قال إن هذا هو الشيء الصحيح الذي يتعين عليهم القيام به.