إغلاق القائمة

3 معارك تكتيكية داخل موقعة أتلتيكو ضد ليفربول

يحل  النادى الانجليزى ليفربول خصما  على  نادى أتلتيكو مدريد فى ذهاب دور الـ16 لدورى أبطال أوروبا فى مباراة مثيرة للاهتمام، حيث ينتظر الجميع بشغف مشاهدة الريدز صاحب الخط الهجومى الرهيب، فى الريدز مواجهة أتلتيكو مدريد المعروف عنه أسلوبه الدفاعى المستميت، وستولد تلك المواجهة بلا شك العديد من المعارك التكتيكية داخل أرض الملعب.

قد يكون الريدز  المرشح الأوفر حظاً، لكن كل مباراة لا حساباتها الخاصة، ربما كان أتليتى يعانى من موسم ضعيف فنيا ، لكن الدافع وراء التأهل لثمن نهائى دورى الأبطال قد يجعلنا نشاهد روخيبلانكوس مختلف عن الذى شاهدناه فى الليجا.

فى هذا التقرير نرصد ثلاث معارك تكتيكية في المباراة ..
1- بارتي وكوكي ضد خط وسط ليفربول


إذا دخل نادى  أتلتيكو المباراة بهدف الفوز، فسيحتاج أن يكون كلا من كوكي وتوماس بارتي في أفضل حالاتهما في خط الوسط، تحتاج هذه المباراة لإثنين من اللاعبين المجتهدين للعب لجانب بعضهما البعض ومن المحتمل أن يستحوذ الريدز على ذلك بفضل الثنائي هندرسون وفابينيو.

 في المقابل سيكون من الضروري تواجد كوكي وبارتي للحفاظ على شكل أتلتيكو في خط الوسط ومنع ليفربول من فتح الخطوط الدفاعية.


لاعبا وسط الريدز بارعون في كسر الخطوط الدفاعية للمنافس، لذلك على كتيبة سيميوني إيجاد حاجز لقطع الطريق عن وصول الكرة لمهاجمي ليفربول ، ولو أن هذا الأمر سيكون بالغ الصعوبة.



2- أرنولد ومحمد صلاح vs


يعد ترينت ألكسندر أرنولد أحد أفضل اللاعبين في العالم خلال الوقت الحالي، يساعد الدولى الإنجليزي الكثير من مهاجمي الريدز بفضل عرضياته الرائعة وأرقامه الكبيرة، في المقابل ستكون هناك معركة في جبهته مع البرازيلي رينان لودي ظهير أيسر أتلتيكو مدريد، في مهمة توقيفه هو  و الفرعون محمد صلاح.

وتعد المعركة بين لودي وألكساندر أرنولد مثيرة للاهتمام بشكل خاص، لأن الأخير يمثل خطراً أكبر من صلاح لخط دفاع أتلتيكو الدفاعي، وسيجد اللاعب البرازيلي صعوبة كبيرة في إيقاف أرنولد قبل محمد صلاح.



3- روبرتو فيرمينو vs
دفاع أتلتيكو مدريد

قد يعتقد البعض أن الفرعون  محمد صلاح و سوبر ساديو ماني هما الثنائي الأخطر فقط على مرمى  نادى أتلتيكو مدريد، ولكن يعد فيرمينو الذى الخطر الحقيقى على دفاع أتلتيكو مدريد، لما يفعله من خلق فرص للثنائي الهجومي الآخر.

ويتطلب الأمر رقابة لصيقة على فيرمينو أكثر من ماني وصلاح كونه الخطر الأكبر، لأن دور فيرمينو كمهاجم وهمي سيمثل أزمة كبيرة لسيميوني، فهو لا يسجل كثيرا، ولكن يخلق مساحات كبيرة لمحمد صلاح وماني.