إغلاق القائمة

مفاجأة.. ليفربول قد يتوج بالدوري الإنجليزي 2014 بدلا من مانشستر سيتى

ذكرت صحيفة "ديلى ميل" الإنجليزية أن نادى   مان سيتي يواجه أيضاً بعض المصائب المتتالية بإمكانية تجريده من لقب الدوري الإنجليزى الذى فاز به عام 2014، إذا تم فتح تحقيق منفصل لمسئولى المسابقة، وتم التأكيد على اختراق النادى لقواعد اللعب المالى النظيف، وهو ما ينكره مسئولو حامل لقب البريميرليج.

وأضافت الصحيفة أنه إذا تم فتح التحقيق من قبل رابطة البريميرليج فإن قواعد المسابقة تسمح بخصم النقاط بأثر رجعى وبالتالى فإنه من الممكن أن يؤثر على موقف فريق  السيتى خلال الفترة بين عامى 2012 و2016 والتى حصد خلالها لقب الدوري الإنجليزي عام 2014 متفوقا بفارق نقطتين عن ليفربول صاحب المركز الثانى، وهو ما يؤدى إلى منح اللقب للريدز ليرفع رصيده إلى 19 لقبا قبل التتويج المنتظر خلال الموسم الجارى 2019-2020 وتصبح كتيبة يورجن كلوب الأكثر تتويجا باللقب فى التاريخ بالتساوى مع مانشستر يونايتد.

من ناحية أخرى، بات نادى مانشستر سيتي مهدداً بفقدان نجومه فى الموسم المقبل، عقب العقوبة التى تم توقيعها من الاتحاد الأوروبى "يويفا"على السيتزين، مساء الجمعة، بسبب مخالفة قانون اللعب النظيف.

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن لاعبى نادى  مانشستر سيتى يمكنهم الرحيل بشكل مجانى نهاية الموسم الجارى، عقب العقوبة الموقعة على الفريق ، خاصة أن الأخير انتهك بنودًا صريحة فى عقودهم، بجانب رغبة اليوفى القوية فى التعاقد مع بيب جوارديولا، وهو السيناريو الأسوأ الذى قد يعصف بالفريق الإنجليزي.