إغلاق القائمة

يعين لجنة مؤقتة لإدارة الاتحاد العراقى 6 أشهر

تابع خطاب الفيفا: "اللجنة ستكون مؤلفة من عدد كاف من الأعضاء، لكي يتم التعرف عليهم من الفيفا، بالتشاور مع الاتحاد الآسيوي وأصحاب المصلحة المحليين وذوي العلاقة".

أردف الخطاب: "إضافة لذلك، فإن الاتحاد الدولي بالتشاور مع خصمه الآسيوي، يحتفظ بحق سحب انتداب أي من أعضاء اللجنة المؤقتة، أو تعيين أعضاء آخرين في أي وقت".

أضاف: "اللجنة المؤقتة ستعمل كلجنة انتخابية، تكون قراراتها نهائية وملزمة، ولا أحد من أعضائها سيكون مؤهلا لخوض الانتخابات تحت أي ظروف، حتى لو تم سحب انتدابهم أو استقالوا من مواقعهم".

استكمل: "فترة عمل اللجنة ستستمر حتى تنجز مهامها الموكلة، ولا تتعدى الـ 6  أشهر، تبدأ من تاريخ تكليف الأعضاء من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي يحتفظ بحق تعيين مدقق شرعي لحسابات الاتحاد العراقي إن رأى ذلك ضروريا".



أرسل الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" خطابًا رسميًا للاتحادي العراقي يخطره فيها بقبول المكتب التنفيذى لـ"فيفا" استقالة مجلس إدارة الاتحاد التي تقدم بها مؤخرًا خلال الفترة الماضية.

قدم الاتحاد العراقى لكرة القدم، استقالة جماعية لأعضاء مكتبه التنفيذي، من أجل إنهاء أزمة المحاكم، بعد صدور أوامر بالقبض على رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود، ونائبه على جبار، على خلفية التلاعب بالنظام الأساسي للانتخابات التى أقيمت فى مايو عام 2018.


ووفقًا لموقع "المربد" العراقى فإن "فيفا" قال في خطابه الذي حمل توقيع الأمين العام فاطمة سامورا: "لاحظ "فيفا" التطورات المؤثرة في الاتحاد العراقي لكرة القدم، منذ سبتمبر 2019، والتي في النهاية أنتجت استقالة المكتب التنفيذي للاتحاد والأمين العام".

وواصل: "في هذه الظروف، ووفقًا للمادتين 8 و2 من القانون الأساسي للاتحاد الدولي لكرة القدم، تقرر تعيين لجنة مؤقتة لإدارة الاتحاد العراقي، يتضمن انتدابها الواجبات التالية:

- إدارة الشئون اليومية للاتحاد العراقي.


- تحديد النظام الأساسي المعمول به في الاتحاد العراقي، ومراجعته إذا كان ذلك ضروريًا، لضمان امتثاله لنظام ومتطلبات الاتحاد الدولي.

- تنظيم وإجراء انتخابات للجنة تنفيذية جديدة للاتحاد العراقي، لمدة 4 سنوات.