إغلاق القائمة

برشلونة يفسخ تعاقده مع شركة حسابات البارسا

ذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو"الكتالونية، إن الأنباء التي كشف عنها إذاعة "كادينا سير" أمس الأثنين، أدت إلى اتخاذ جوسيب ماريا بارتوميو قرارًا بالإجتماع مع  اللاعبين اليوم لكي يوضح لهم بأن كل شيء تم نشره في الإعلام في الساعات الأخيرة غير صحيح وليس له علاقة بالنادي، كما يريد عزلهم عن المشاكل لكي يتم التركيز لما هو قادم في هذه المرحلة الحاسمة قبل مباراة الكلاسيكو ودوري الأبطال.

من جانبه، قال مصدار مقربة من رئيس برشلونة للصحيفة، إن جوسيب ماريا بارتوميو لم یعتزم أبدًا إلحاق الضرر بلاعبیه لإنھم إرث النادي، حيث یعتبر أنه من الخطأ القیام بھذه الأنواع من الأنشطة.

كما یدرس النادى الكتالونى اتخاذ الإجراءات اللازمة في حال تأكید تورط شركة (إي3 فينشرز) لمثل هذه الممارسات السيئة كما ورد المستند المقدم من إذاعة "كادینا سیر" أمس الاثنین.

وكان البرسا  قد شدد في البیان الذي نشره أمس على أن شركة (إي3 فينشرز) التي تمد الفريق بخدمات، ليس لها علاقة بهذه الحسابات، وفي حالة تورطها في هذا الأمر فإن الفريق سيفسخ علاقته التعاقدية معها بشكل عاجل، وأنه سيمارس الإجراءات القانونية المناسبة دفاعًا عن مصالحه الشرعية.

أعلن جوسيب ماريا بارتوميو رئيس البرسا الإسبانى، عن فسخ التعاقد مع شركة I3 Ventures  المسئولة عن حسابات الفريق على مواقع التواصل الاجتماعي، قال رئيس النادى الكتالونى في مؤتمر صحفي: " هذا الصباح امرت بإنهاء عقد I3 Ventures بعد أن تم التحقق أن أحد الحسابات المرتبطة بهذه الشركة نشرت أشياء غير لائقة لأشخاص في النادي". 

تابع رئيس النادى الكتالونى الإسباني: " البارسا لم يتعاقد أبد مع أي أحد لتشويه صورة الأخرين و سندافع عن أنفسنا لأخر رمق لأن كل هذا كذب و خاطئ".

كانت إذاعة "كادينا سير" قد فجرت مفاجأة بتعاقد إدارة برشلونة مع شركة "I3Ventures"، بهدف تحسين صورة مجلس الإدارة برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، ومهاجمة عدد من نجوم البارسا الحاليين والسابقين وعدد من الأشخاص المرتبطين بالنادى عن طريق حسابات تابعة لها.

من جانبه، يخطط جوسيب ماريا بارتومیو رئيس نادى البرسا الإسباني، لعقد اجتماع مع اللاعبين مساء اليوم،الثلاثاء، لتوضيح حقيقة الشركة التي أستأجرها لحمايته وتحسين صورته عبر وسائل التواصل الإجتماعى والهجوم على نجوم حاليين وسابقين في البلوجرانا، وفقاً لما فجرته إذاعة "كادينا سير" أمس،الاثنين.