إغلاق القائمة

برشلونة يعقد اجتماعا طارئا لبحث أزمة أبيدال وميسى

يعقد جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادى برشلونة الإسبانى، اجتماعاً طارئاً مساء اليوم الأربعاء، مع إيريك أبيدال المدير الرياضى للبارسا، لمناقشة صدامه الحاد مع النجم الأرجنتينى ليونيل ميسى، وكان إيريك أبيدال قد اتهم بعض لاعبى برشلونة، بأنهم فكروا فى تغيير أرنستو فالفيردى لأنهم لم يكونوا راضين ولم يتدربوا بجدية فى عهده.

وصرح أبيدال فى حوار أجراه مع صحيفة "سبورت" الكتالونية، أمس الثلاثاء: "لم يكن العديد من اللاعبين راضين على فالفيردى وبعضهم لم يتدرب بجدية، كانت هناك أيضا مشاكل داخلية رغم أن علاقة غرفة الملابس بالمدرب جيدة".

وواصل النجم الفرنسى السابق كشف كواليس إقالة فالفيردى قائلا: "صحيح أن العلاقة كانت جيدة بين المدرب وغرفة الملابس، لكن هناك أشياء يمكننى أن أدركها بصفتى لاعب سابق، أخبرت النادى بما كنت أعتقد وكان يجب اتخاذ قرار حول مستقبل المدرب".

هذة التصريحات لم تنال إعجاب ليونيل ميسى نجم برشلونة الأول، وهو ما دفعه للرد عليها بهجوم شديد بعدما أكد ان بعض اللاعبين لم يتدربوا بجدية مع المدرب السابق إرنستو فالفيردى.

قال ميسى عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "إنستجرام": "أنا بصراحة لا أحب القيام بهذه الأشياء، لكنى أعتقد أن كل شخص يجب أن يكون مسئولاً عن مهامه والعناية بقراراته".

وأضاف: "اللاعبون يهتمون بما يحدث فى الملعب، ونحن أول من يعترف بأخطائنا عندما لم نكن على ما يرام".

وتابع: "يجب أن يتحمل المسئولون عن مجال الإدارة الرياضية مسئولياتهم وقبل كل شىء يتحملون القرارات التى يتخذونها".

وأتم قائد برشلونة قائلا: "أخيرًا، أعتقد أنه عندما نتحدث عن اللاعبين، يجب أن نعطي أسماء لأننا سنصبح متسخين، وسيدعم ذلك الأشياء غير الصحيحة التي تُشاع".

وأوضحت إذاعة "راديو كتالونيا"، أن رئيس برشلونة سافر إلى بلجيكا لحضور أحد المؤتمرات فى "بروكسل"، وسيعود اليوم لعقد اجتماع طارئ مع إيريك أبيدال لمناقشته فى التصريحات التى أدلى بها ضد اللاعبين وكذلك رد ليونيل ميسي العنيف.

جدير بالذكر ان برشلونة يستعد لمواجهة أتلتيك بلباو فى العاشرة مساء غداً،الخميس، بربع نهائى كأس ملك إسبانيا.