إغلاق القائمة

صراع الصدارة فى أوروبا يشتعل بالدورى الألمانى.. والبريميرليج الأكثر حسما

تتفاوت مدى قوة المنافسة على الصدارة فى الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى "بيج فايف" خلال الموسم الكروى الجارى 2019-2020، حيث يشتعل الصراع فى الدورى الألمانى بين بايرن ميونخ صاحب المركز الأول ولايبزيج الوصيف، فيما تعد الأمور أكثر حسمها وهدوءا فى الدورى الإنجليزى بين نادى ليفربول المحترف ضمن صفوفه الفرعون المصرى محمد صلاح الذى يتفوق بفارق 22 نقطة مع أقرب منافسيه.

ويعد الفارق بين بايرن ميونخ ولايبزيج هو الأقل فى الدوريات الأوروبية الكبرى، حيث يأتى العملاق البافارى فى الصدارة برصيد 42 نقطة بعد مرور 20 جولة بفارق نقطة واحدة عن صاحب المركز الثانى.

ويأتى الدورى الإيطالى ثانيا من حيث قلة الفارق بين المتصدر يوفنتوس والوصيف إنتر ميلان، الذى يصل إلى 3 نقاط فقط، حيث يأتى اليوفى فى المركز الأول برصيد 54 نقطة مقابل 51 نقطة لكتيبة أنطونيو كونتى، وهو نفس الفارق بين ريال مدريد متصدر الدورى الإسبانى وغريمه التقليدى برشلونة.

وفى الدورى الفرنسى يبتعد باريس سان جيرمان بالصدارة برصيد 58 نقطة يليه مارسيليا وصيفا برصيد 43 نقطة حيث يصل الفارق إلى 15 نقطة.

وابتعد نادى ليفربول الإنجليزى بصدارة البريميرليج عن مانشستر سيتى بفارق 22 نقطة، وذلك بعدما تلقى الأخير هزيمة جديدة ضد توتنهام 0-2 ضمن منافسات الجولة الـ 25 من البطولة على ملعب "توتنهام".

وحقق نادى ليفربول الفوز على ساوثهامبتون 4-0 فى الجولة الـ 25 من مسابقة الدوري الإنجليزي ليرفع رصيده إلى النقطة 73 فى الصدارة، فيما بقي مانشستر سيتي عند النقطة 51 فى الوصافة ليتسع الفارق بينهما إلى 22 نقطة لصالح الريدز.

وبعد اتساع الفارق إلى 22 نقطة، بات بإمكان ليفربول حسم اللقب قبل 7 جولات من نهاية المسابقة، وذلك إذا استمر نفس فارق النقاط مع الوصيف حتى نهاية البريميرليج.